عاجل

تقرأ الآن:

حادث اصطدام بين مركبين قبالة ماطلة قد يكون "جريمة جماعية"


ليبيا

حادث اصطدام بين مركبين قبالة ماطلة قد يكون "جريمة جماعية"

خمسة مراكب غرقت خلال الايام الثلاثة الماضية في البحر الابيض المتوسط وكانت تقل ستمئة مهاجر غير شرعي الى اوروبا.

منظمة الهجرة الدولية اعلنت ان خمسمئة شخص منهم اعتبروا في عداد المفقودين بعد حصول اصطدام بين مركبين قبالة سواحل مالطة.

واذا تأكدت صحة المعلومات التي افاد بها شخصان تم انتشالهما فان هذه الحادثة هي جريمة جماعية حسب منظمة الهجرة الدولية.

ويقول هذا الشخصان وهما فلسطينيان من غزة ان احد المركبين على متنه مهاجرين اما المركب الآخر فيقل المهربين، وقد ابحرا من دمياط في مصر.

سيمونا موسكاريليي منسقة برنامج “الحماية” في منظمة الهجرة الدولية اشارت الى ان : “في الطريق طلب المهربون من المهاجرين ان يقفزوا الى قارب آخر لكن المهاجرين رفضوا. لقد وجدوا القارب صغيراً وغير آمن. عندها بدأت مشاجرة بينهم، فقام المهربون الذين كانوا على متن مركب آخر بصدم مركب المهاجرين مما ادى الى غرقه”.

اما قبالة السواحل الليبية فقد انقذت البحرية الليبية ستة وثلاثين شخصاً بينهم ثلاث نساء بعد غرق المركب الذي كان يقلهم. المتحدث باسم البحرية الليبية العقيد ايوب قاسم قال إن مئتي شخص على الاقل كانوا على متن السفينة.

وافاد قاسم إن البحرية لم تتمكن من انتشال الجثث لقلة امكانياتها.