عاجل

تقرأ الآن:

كْيِيف تُشرِّع قوانين لاحتواء الانفصاليين آفاقُها غامضة


أوكرانيا

كْيِيف تُشرِّع قوانين لاحتواء الانفصاليين آفاقُها غامضة

بالاقتراع السّري صَوَّت البرلمان في أوكرانيا على نصٍّ يمنح منطقة دونباس وضعا قانونيا خاصا ويتضمن العفو على الذين شاركوا في أحداث العنف التي شهدتها المنطقة.

السياسي فيتالي كوفالشوك يقول:

“هذا القانون تعبير عن النوايا الحسنة للبرلمان الأوكراني من أجل تسوية الوضع. ولا يمكن اتخاذ أية خطوات إضافية في دونباس إلا بعد سحب الأسلحة الثقيلة من الميدان والتخلي عن كل مظاهر السلاح”.

البرلمان الأوكراني يهدف بهذا القانون وبانتخابات محلية في نهاية العام إلى احتواء الانفصاليين وسد الثغرات التي يُعتقَد أن الروس يتخذونها ذرائع للتدخل في أوكرانيا.

سيرهيْ سوبوليف، كأحد مسؤولي حزب باتْكيفْشينا الذي تنتمي إليها رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو يعتبر هذه الخطوات تنازلا غير مقبول للانفصاليين ويقول محتجا:

“مع الأسف، هذه القوانين لن تأتي بالسلام. إنها تمنح فرصة للذين كنا نسميهم إرهابيين لتشكيل شرطتهم الخاصة وسلطاتهم الخاصة ومَحاكمهم ووكلائهم العامِّين. هذا غير مقبول”.

الانفصاليون من جهتهم لم يُغرهم عرضُ البرلمان الذي بدا أقل بكثير من الحد الأدنى من مطالبهم الاستقلالية. وهذا ما يُستشف من تصريحات آندريْ بورجين نائب رئيس ما يُسمَّى بـ: حكومة دونيتسك المعلنَة من جانب واحد. بورجين قال:

“يجب أن نطَّلع على هذه الوثيقة ونرى ما تتضمنه. لكن لا يجب أن يفوتَنا أن هذا القانونَ قانونٌ أوكراني صادر عن برلمان أوكرانيا. نحن لدينا برلماننا السوفياتي الأعلى الذي يسن القوانين. لذا، يجب أن نكون قادرين على فهمِ أن ما هذا سوى نقطة اتصال فيما يُشبه الحوار، لا أكثر”.

مراسلة يورونيوز من العاصمة الأوكرانية كْييف آنجلينا كارياكينا تعلق على المشهد السياسي بهذه العبارات:

“القانون المتعلق بالوضع الخاص لـ: دونباس جاء بطبيعة الحال كنتيجة لتوافقات معقدة، بل شديدة التعقيد إلى حد التصويت عليه بالاقتراع السري. هل سينجح هذا القانون أم لا؟ ستتضح الأمور بهذا الشأن بعد الانتخابات المحلية التي ينص القانون على إجرائها نهاية العام في دونباس”.