عاجل

أوبل، الوحدة الأوروبية لشركة جنرال موتورز قالت إنها ستخفض الانتاج والمئات من فرص العمل في روسيا، وسط تراجع المبيعات والربحية، كما أرسلت أحد كبار المديرين من ألمانيا لتولي مسؤولية العمليات هناك.

إعلان أوبل، التي يوجد مقرها في في روسل هايم، بالقرب من فرانكفورت الألمانية، يعد واحدا من المؤشرات الملموسة الأولى للانعكاسات الاقتصادية للصراع في أوكرانيا على التجارة بين روسيا وكل من أوروبا والولايات المتحدة.

أوبل، التي تجتهد للعودة إلى الربحية بعد سنوات من الخسائر، شكلت روسيا بالنسبة إليها العام الماضي ثالث أكبر سوق لصناعة السيارات، بعد بريطانيا وألمانيا.