عاجل

"هل يجب أن تصبح اسكتلندا بلداً مستقلاً؟" استفتاء يجيب عليه الاسكتلنديون

تقرأ الآن:

"هل يجب أن تصبح اسكتلندا بلداً مستقلاً؟" استفتاء يجيب عليه الاسكتلنديون

حجم النص Aa Aa

مراكز الاقتراع في اسكتلندا فتحت أبوابها أمام أربعة ملايين ناخب للمشاركة باستفتاء “هل يجب أن تصبح اسكتلندا بلداً مستقلاً؟”.

ستمئة ألف منهم شاركوا في الاقتراع عبر البريد. وللمرة الأولى سمحت مشاركة من هم في السادسة عشرة من العمر.

آلكس سالموند الوزير الأول وزعيم الحزب الوطني الاسكتلندي يعِد بمستقبل زاهر وعادل لاسكتلندا المستقلة.

أما رئيس الوزراء السابق غوردن براون ورئيس حملة “معاً أفضل” آليستر دارلينغ فيريان أن اسكتلندا لن تكون قوية إلا ضمن المملكة التي تملك عملة واقتصاداً قويين.

لكن النتيجة النهائية سيحددها الناخبون. إحداهم تحدثت عن نظرتها لاسكتلندا: “أرغب كثيراً باسكتلندا مستقلة. أريد اسكتلندا مختلفة. اسكتلندا فيها عدالة اجتماعية. اسكتلندا لا فرق فيها بين الفقير والغني”.

لكن أحد الرافضين للاستقلال يقول: “لا أعتقد أن حملة “نعم للانفصال” مقنِعة فيما يتعلق بالأخطاء الموجودة. لذا أظهرت الأمور الجملية ولم تظهر الأمور السيئة”.

عملية الاقتراع مستمرة حتى مساء اليوم ولن تعلن النتيجة التاريخية إلا صباح يوم غد الجمعة.

وقد أظهرت آخر استطلاعات الرأي تقدم الرافضين للانفصال بنسبة ضئيلة.