عاجل

استفتاء اسكتلندا يقسم الشارع بين مؤيد ومعارض

تقرأ الآن:

استفتاء اسكتلندا يقسم الشارع بين مؤيد ومعارض

حجم النص Aa Aa

الاستفتاء على الاستقلال عن بريطانيا يدخل مرحلة الحسم ويقسم شوارع اسكتلندا بين مؤيد ومعارض.

ايمي روبرتسون تؤيد حملة نعم من أجل الاستقلال حملة الاستقلال قامت بتعبئة كبيرة للمجتمعات والطبقة العاملة التي لم نر مثلها قط في تاريخ بريطانيا. لذلك أعتقد أنه بسبب هذا من الواضح جدا أن حملة الاستقلال هي أكثر بكثير من مجرد قضية حزب وطني اسكتلندي.”

طالبة في كلية إدنبره:“إنها تسير في اتجاه تغيير المستقبل ولا أحد لديه فكرة عما يحدث، إنها كمقامرة كبيرة.”

غاي والكر مناهض للاستقلال:“هناك الكثير من العواقب التي خبأتها الحملة، كما تعلمون الجدال كان حول الأشياء التي نراها، وقلقي يتمثل في عدم الاستقرار حتى في هذه اللحظة، ومن المتوقع أن القرار سيضر كلا البلدين.”

دوغ غروزيير:“أعتقد أنه علينا التصويت بعقلانية. لقد سمعت بعض الناس يقولون “صوت حسب إحساسك “، ولكن هذه ليست طريقة مناسبة للقيام بذلك. أعتقد أنه بإمكاننا التصويت بالعقل والقلب، ولكن أظن أن هذا هو الجواب الصحيح.”

ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية التي تدخلت لأول مرة ستبقى على رأس دولة اسكتلندا وهي مستقلة في حال اختار الاسكتلنديون الاستقلال عن المملكة المتحدة في هذا الاستفتاء.