عاجل

عملاق التجزئة الصيني على الانترنت طرح الأسهم في بورصة نيويورك بسعر ثمانية وستين دولاراً للسهم الواحد، في ما يعد أكبر اكتتاب في التاريخ التكنولوجي.

بعد أكثر من ساعتين من التداول في بورصة نيويورك حيث افتتح السهم عند اثنين وتسعين وسبعين، ارتفع الأخير ليصل إلى أعلى مستوى عند تسعة وتسعين فاصل سبعين دولاراً.
علي بابا التي جمعت واحداً وعشرين مليار وثمانمائة مليون دولار، تقيم بمائة وثمانية وستين مليار دولار، متفوقة على المنافسين الأمريكيين الأشرس أمازون وإيبي.

بالإضافة إلى ثلاثمائة وعشرين مليون من الأسهم المباعة حديثا، سوف يطرح أكثر من ثمانية وأربعين مليون سهماً جديداً في حال الطلب القوي.

المحلل جيف دور، هونغ كونغ :
على المستوى الدولي، علي بابا تنمو بنحو عشرين في المائة. من الصعب التكهن بالوضع خارج الصين لأن أمازون وإي بيي استحوذتا على المستهلكين. التوسع سيكون مكلفاً، النتائج سنراها خلال السنوات الخمس القادمة.

الشركة التي أسسها معلم سابق للغة الإنجليزية في شقته في عام تسعة وتسعين وتسعمائة وألف، غير معروفة تقريباً لمعظم الأميركيين.
في الصين علي بابا مسؤولة عن ثمانين في المائة من المبيعات عبر الإنترنت، حيث حققت ثلاثة مليارات وسبعمائة مليون دولار خلال السنة المنتهية في الحادي والثلاثين من آذار/مارس ألفين وأربعة عشر، بزيادة حوالي ملياري دولار أميركي مقارنة بعام مضى.