عاجل

تقرأ الآن:

سالموند يشكك في نية كاميرون الاستمرار في مشروع قانون اسكتلندا


المملكة المتحدة

سالموند يشكك في نية كاميرون الاستمرار في مشروع قانون اسكتلندا

انتصار الـ“لا” لاستقلال اسكتلندا عن المملكة العظمى سيجبر رئيس الوزراء الإنجليزي ديفيد كاميرون على انتهاج سياسة التوازن، خاصة بعد استقالة رئيس وزراء حكومة الحُكم الذاتي ألكس سالموند الجمعة.
هذا الأخير اتهم كاميرون بعدم توضيح سياسته المستقبلية في التعامل مع مطالب اسكتلندا فيما يتعلق بمنحها استقلالية أكبر مستشهدا بالرزنامة المتضاربة كما يقول.

ألكس سالمند أعلن استقالته بهذه العبارات:

“أعتقد أنه حان الوقت لأن يستفيد الحزب والبرلمان والبلاد من قيادة جديدة. بالنسبة لي كزعيم، وقتي قد انتهى تقريبا لكن اسكتلندا لاتزال قائمة والحلم مستمر ولن يموت أبدا”.

رئيس الوزراء السابق جوردن براون الذي اقترح خارطة طريق لمنح صلاحيات أكثر لحكومة اسكتلندا كان من المقرر مناقشتها في كانون الثاني المقبل، غير أن كاميرون وفي اتصال هاتفي مع ألكس سلمند أكد أنه لاجدوى من عرضها على البرلمان الإنجليزي.

سلمند أوضح بالقول:

“لقد تحدثت إلى رئيس الوزراء اليوم، ورغم أنه كرر عزمه على المضي قدما على ‏النحو الذي تحدث عنه، إلا أنه لن يلتزم بالتصويت على مشروع قانون ‏اسكتلندا بحلول السابع والعشرين أذار المقبل، كان ذلك وعدا واضحا أعلنه رئيس الوزراء السابق جوردن براون خلال الحملة ‏الانتخابية. ويقول رئيس الوزراء إن مثل هذا التصويت لن يكون له معنى، وأظن أنه لا يمكن ‏ضمان دعم حزبه”.

الأحزاب الوحدوية الثلاثة تعهدت خلال الحملة الانتخابية بمنح البرلمان الأسكتلندي صلاحيات إضافية وضمانات قد تتغير بحلول الموعد الانتخابي التشريعي الإنجليزي المقرر في مايو المقبل.