عاجل

بأغلبية تجاوزت خمسين في المائة من الأصوات رفضت اسكتلندا الاستقلال عن بريطانيا، في استفتاء شهد نسبة مشاركة كبيرة تجاوزت ثمانين في المائة من إجمالي عدد المصوتين. وفي تعليق على تلك النتائج قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون:

“كما قلت خلال الحملة، كان قلبي سينفطر إن تفككت المملكة المتحدة، وإنني أعلم أن هذا الشعور يتقاسمه كثيرون، ليس داخل بلدنا فقط، ولكنه شعور يتقاسمه أناس حول العالم ايضا…أما الآن فإنه على مملكتنا أن تجمع قواها وتمضي قدما، أمر حيوي في ذلك أن يكون الحل متوازنا وعادلا بالنسبة لشعب اسكتلندا، وخاصة لكل شخص في انجلترا وبلاد الغال وشمال ارلندا أيضا”.

وفي الشق ذاته الذي يرفض الاستقلال قال زعيم الحملة أليستر دارلينغ:

“انتهى التصويت وشعب اسكتلندا حسم الأمر. لقد اتخذنا قرارا من أجل التقدم والتغيير في اسكتلندا والمملكة المتحدة، هيا بنا شعب سكتلندا لنمضي معا”.

نتيجة الاستفتاء التاريخي أشاعت شعورا بالارتياح في صفوف ملايين البريطانيين، بعد أن انجلى من مخيلتهم شبح الانقسام.