عاجل

مئات السكان في نيكاراغوا تظاهروا في مدينة ريفاس، احتجاجا على نقلهم من مواقع سكناهم، التي سيحل مكانها مشروع بناء قنال عبر أمريكا الوسطى، يربط المحيط الهادي ببحر الكراييب. ويثير ذلك غضب السكان الذين رفعوا شعارات مناهضة للصينيين ونادوا برحيلهم. وتقول قاطنة بالقرب من بحيرة نيكارغوا:

“نريد من الصينيين أن يرحلوا، لسنا ضد التطور، ولا ضد النمو، ولكن ما يقومون به هنا هو شيء لن نسمح به”.

شركة صينية عملاقة ستبدأ في تنفيذ المشروع خلال ثلاثة أشهر تقريبا، لتستغرق عملية البناء خمس سنوات. وتقدر كلفة المشروع بأكثر من ثلاثين مليار يورو، ويمتد القنال على نحو مائتين وثمانين كلم.

ويقول المتظاهرون إنه لم يتم النظر في إعادة توطينهم في أماكن بديلة عن أراضي القنال الجديد المنتظر تشييده، والذي سينافس قنال بانما.