عاجل

آلاف المحتجين المناهضين للاجهاض تظاهروا في شوارع العاصمة الاسبانية مدريد، متهمين الحكومة المحافظة بخيانتهم، في وقت بقي مشروع قانون مثير للجدل يتعلق بالوقف الإرادي للحمل حبرا على ورق، لم تقدمه الحكومة بعد للبرلمان.

“نعم للحياة، لا للاجهاض” هو أحد الشعارات التي رفعها المتظاهرون. وتقول متظاهرة:

“علينا أن نبحث عن أساليب جديدة لحماية حياة الناس. حقوق الأم والجنين ينبغي احترامها”.

وتقول أخرى:
“علينا أن ندافع عن الحياة. ونحن نمثل من لا صوت لهم”.

وأمام الجدل الذي أثاره مشروع القانون داخل الحزب الشعبي الحاكم ذاته، وفي اسبانيا وخارجها أيضا، فإن حكومة ماريانو راخوي تفكر في سحب مشروع القانون الذي وصفه أحد المسؤولين بأنه معقد ويثير الحساسية.

ويلغي المشروع قانون ألفين وعشرة الذي أقر في ظل الحكومة الاشتراكية السابقة، والذي يسمح بالاجهاض حتى أربعة عشر أسبوعا من الحمل لأي مرأة.