عاجل

تقرأ الآن:

 جهود للحد من انتشار وباء إيبولا في سيراليون


سيراليون

 جهود للحد من انتشار وباء إيبولا في سيراليون

شوارع فري تاون عاصمة سيراليون ظلت مقفرة، في وقت مكث الأهالي في منازلهم لليوم الثاني على التوالي، في إطار الجهود الهادفة إلى وضع حد لانتشار وباء إيبولا.

ثلاثون ألف موظف في قطاع الصحة إلى جانب متطوعين يقومون بزيارة كل بيت في كامل أنحاء البلاد، لإرشاد الناس بشأن خطر الوباء وكيفية الحد من انتشاره. ولعبت البرامج الإذاعية دورا في دعم البرنامج التوعوي.

سيارات الشرطة والإسعاف كانت وحدها التي تجوب الشوارع الخالية من حركة السير والمارة، والرسالة وصلت فيما يبدو كما ينبغي للأهالي الذين بقوا في بيوتهم.

وكان البعض انتقد الخطوة التي اتخذتها السلطات قبل انطلاقها يوم الجمعة، عندما تهافت الناس على المحلات التجارية لتخزين الغذاء، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار، لكن ذلك جعل فقراء البلد غير قادرين على شراء مؤونتهم.

وكان الوباء أصاب أكثر من خمسة آلاف شخص غربي إفريقيا هذه السنة، أغلبهم في سيراليون وغينيا وليبيريا، متسببا في مقتل ما يزيد عن ألفين وستمائة شخص.