عاجل

الحصاد المر لإضراب الخطوط الفرنسية

تقرأ الآن:

الحصاد المر لإضراب الخطوط الفرنسية

حجم النص Aa Aa

حصاد مر بانتظار الخطوط الجوية الفرنسية بعد إضراب الملاحين احتجاجا على برنامج الشركة في مجال التشغيل منخفض التكلفة.
الإضراب، الأطول الذي عرفته الشركة منذ ستة عشر عاماً، والذي شمل خمسة وستين في المائة من العمالة، يتمحور حول التقدم باتجاه المشروع الطموح منخفض التكلفة ترانسافيا.

الرئيس التنفيذي لاير فرانس كا إل ام، قال إن كل يوم من الإضراب يكلف الشركة ما بين عشرة إلى خمسة عشرمليون يورو.
حساب بسيط إذاً يجعل من خسائر الشركة منذ بداية الإضراب، تتراوح ما بين سبعين ومائة وخمسة ملايين يورو، حيث ألغيت في سبعة أيام أكثر من ثلاثة آلاف رحلة جوية شملت أكثر من أربعمائة ألف راكب.

إذا كانت اير فرانس قد حجمت الخسارة التشغيلية بفضل التخلص من نحو تسعة آلاف وظيفة، إلا أنها تعاني من تباطؤ حاد ومنافسة كاسرة تدفع دون رحمة نحو هبوط الأسعار.
هذا هو السبب الذي دفع الخطوط الجوية الفرنسية إلى تخفيض التوقعات الصيفية التشغيلية لعام ألفين وأربعة عشر، لكن الخطر الآن امتد ليشمل عودة الشركة إلى الربحية.

مشروع ترانسافيا لا مفر منه، لاسيما وأن الذراع منخفض التكلفة لاير فرانس يقبع في المركز الثالث من حيث عدد الركاب بين نظرائه من الشركات الأوروبية بعد كل من رايان إير وإيزي جيت.