عاجل

تقرأ الآن:

فيروس إيبولا الفتاك يعبث بمواعيد الدراسة في نيجيريا


العالم

فيروس إيبولا الفتاك يعبث بمواعيد الدراسة في نيجيريا

الطلاب في نيجيريا عادوا إلى مقاعد الدراسة هذا الاثنين، باستثناء العاصمة لاغوس وبورت هاركورت حيث تم تأجيل استئناف الدراسة إلى غاية الثامن من أكتوبر المقبل، في خطوة تهدف إلى تعزيز التدابير لمنع انتشار فيروس إيبولا القاتل بين الطلاب والأساتذة.

في هذه المدرسة في أبوجا، طلب من التلاميذ احترام التدابير الوقائية والنظافة والمرور أمام جهاز قياس درجة الحرارة قبل العودة إلى الصف.

مدير مؤسسة ديفين غراس الابتدائية والإعدادية في أبوجا ريسكي بينسون يوضح قائلا:“لا نريد أن نقع في أخطاء. إذا كان هناك طالب يعاني من ارتفاع درجة الحراراة، ولم يتم كشفه بواسطة الإجراءات الأمنية التي وضعناها، وهذا يبدو أمرا غير محتمل، المدرس سينبه على الفور الممرض الذي سيقوم بالإجراءات اللازمة، لذلك نحن نعمل بكل حذر”.

المدرسة نشرت توصيات باتباع إجراءات النظافة العامة وغسل الأيدى وتغطية الأنف والفم أثناء السعال والعطس.

بيدرو شارل باباجيد والد أحد الطلاب قال:“من قبل، كان بإمكاننا الدخول بحرية إلى داخل المؤسسة. ولكن بسبب إيبولا، لم يعد الحال كما كان عليه من قبل، البيئة المحيطة بالمدرسة نظيفة جدا لذلك لا نخاف الآن”.

فيروس إيبولا يعبث بمواعيد العودة المدرسية كذلك في كل من ليبيريا وسيراليون، فقد قررت السلطات إبقاء المدارس مغلقة لأجل غير مسمى، بسبب تفشي الفيروس، ما يعني أن حوالي 3 ملايين ونصف المليون من طلاب المدارس والمعاهد الثانوية سيحرمون من العودة إلى الدراسة.