عاجل

رفض طيارو خطوط الطيران الفرنسية الذين ينفذون إضرابا منذ أكثر من ثمانية أيام اقتراحا لإدارة الشركة يقضي بالتعليق المؤقت لمشروع تطوير فرعها للأسعار المخفضة ترانسافيا في أوروبا الذي تسبب في هذا النزاع.
وذكرت مصادر نقابية أن رئيس مجلس إدارة مجموعة إير فرانس-كا ال ام آلكسندر دو جونياك أعلن تعليق المشروع أمام اللجنة المركزية للشركة التي عقدت اجتماعا يوم أمس في باريس.

ألكسندر دو جونياك قال:

“كانت خطوط الطيران الفرنسية بصدد الخروج من المأزق خلال بضعة أيام. باءت الجهود بالفشل، إنه لأمر محزن حقا ومؤسف للغاية، لا توجد خطوط طيران في العالم بمنأى عن الزوال بما فيها الخطوط الفرنسية”.

منذ أكثر من ثمانية أيام، ما زال أكثر من نصف طائرات خطوط الطيران الفرنسية متوقفا في إطار هذا الإضراب، وهو الأطول منذ 1998، الذي يؤدي كما تقول الإدارة “إلى خسائر في الاستثمار يمكن أن تصل إلى 20 مليون يورو يوميا”.