عاجل

في افتتاح قمة المناخ في نيويورك، دعا الأمين العام للأمم المتحدة للأمم المتحدة بان كي مون قادة دول العالم، إلى تغيير المسار، أمام خطر الاحتباس الحراري.

وقال بان كي مون أمام أكثر من مائة وعشرين شخصية من زعماء دول العالم في الجمعية العامة للأمم المتحدة، إنه ينبغي خفض انبعاثات الغازات الدفيئة إلى الحد الذي يمكن لكوكب الأرض امتصاصه. وأضاف قوله:

“مئات آلاف الناس عبر مدن في أنحاء العالم يدعون للتحرك، ويدعون قادتهم أن يكونوا في الخطوط الأمامية، لهذا نجتمع اليوم، لم نأت للحديث وإنما لنصنع التاريخ”.

وبصفته سفيرا للأمم المتحدة في ما يتعلق بتغير المناخ، حث الممثل السينمائي ليوناردو دي كابريو وفود العالم، على جعل مسألة تغير المناخ أولويتهم، وقال:

“نحتاج إلى أن نحدد كلفة لانبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون، ونحذف الدعم الحكومي لمختلف شركات المحروقات والفحم الحجري والغاز. نحتاج أن نضع حدا لتصرفات الشركات الصناعية الملوثة اللامسؤولة التي تتصرف باسم اقتصاد السوق الحر. إنهم لا يحتاجون الضرائب التي ندفعها لهم، وإنما هم يحتاجون إلى مراقبتنا، والاقتصاد في حد ذاته سينهار إذا انهار التوازن البيئي”.

وكان ما يزيد عن مائة ألف شخص تظاهروا في دائرة منهاتن ضد التغير المناخي وضد دور مؤسسات اقتصادية في ذلك، وقام المئات بقطع أحد الطرقات، فاعتقلت الشرطة العشرات منهم.

وتهدف القمة الحالية إلى تسهيل التوصل إلى اتفاق ملزم في مؤتمر باريس المرتقب العام المقبل، والذي يشكل المرحلة الحيوية في المفاوضات المتعلقة بالمناخ.

.