عاجل

تقرأ الآن:

أوروبا أمام تحديات التغيرات المناخية


العالم

أوروبا أمام تحديات التغيرات المناخية

تبذل أوروبا جهودا متميزة من أجل تخفيض انبعاث الغازات الدفيئة مقارنة بكبار مُلوِّثي البيئة العالميين. انبعاث غازات ثاني أوكسيد الكاربون ارتفع خلال العام ألفين وثلاثة عشر بنسبة خمسة بالمائة في الهند، بـ: أربعة فاصلة اثنين بالمائة في الصين وبـ: اثنين فاصلة تسعة بالمائة في الولايات المتحدة الأمريكية.
في المقابل، انخفض بنسبة واحد فاصلة ثمانية بالمائة داخل دول الاتحاد الأوروبي تقول المعطيات التي نشرها مركز مشروع الكاربون الشامل قبيل انعقاد اجتماع الأمم المتحدة حول المناخ في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية مساء الأربعاء الموافق ليوم الثاني والعشرين من شهر أيلول/سبتمبر.

في هذه الأثناء، يواصل العلماء تحذير الحكومات والبشرية جمعاء بأن في حال استمرار الوضع على حاله دون جهود إضافية لتقليص انبعاث غاز أوكسيد الكاربون فإن بحلول العام ألفين وثلاثين سترتفع درجة حرارة كوكب الأرض بدرجتيْن إضافيتيْن. وهو السقف الحراري الذي حددتْه المجموعة الدولية وشددتْ على تفادي تجاوزه لتفادي تدهورٍ خطير للمناخ وبالتالي لظروف الحياة على كوكب الأرض.

الباحثون في جامعة “إيسْتْ آنغْلِيا” يعتبرون أن انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكاربون الناتج عن النشاطات البشرية جمعاء سيزداد باثنين فاصلة خمسة بالمائة، مما سيؤدي إلى تجاوز سقف أربعين مليار طن من هذا الغاز المنبعث حاليا على مدى كل الكوكب.

WORLD TOP 10 CARBON EMITTERS - 2013

Measure - million tonnes of CO2. Source: Global Carbon Project.

  1. China --> 9977
  2. US --> 5233
  3. EU --> 3487
  4. India --> 2407
  5. Russia --> 1812
  6. Japan --> 1246
  7. Germany --> 759
  8. South Korea --> 616
  9. Iran --> 611
  10. Saudi Arabia --> 519

لأول مرة، خلال العام ألفين وثلاثة عشر، صدر عن المواطن الصيني المتوسط من غاز ثاني أوكسيد الكاربون أكثر مما صدر عن الأوروبي المتوسط. أما الأمريكيون فيصدر عنهم عادة ضِعفيْن أو ثلاثة أضعاف هذه الكمية.

المفوَّضة الأوروبية لشؤون البيئة كُونِي هادَرْغَارْدْ أعلنتْ أن “مشكلةَ التغيّرات المناخية لن تُحلَّ دون إسهام قوي من الصين”. وأوضحت المفوضة الأوروبية أن “الذين يَعُون أكثر فأكثر بأن مخاطر التغيرات المناخية على البيئة ستطالهم قريبا يزداد عددهم يوما بعد يوم. وقبل بضعة أسابيع فقط، أغرَقتْ الفيضاناتُ مناطق في إقليم كشمير الهندي والباكستاني، لكن الكارثة هنا سببُها الفيضانات. في جهات أخرى من العالم، المشكلة هي الجفاف. من الواضح إذن أن تغيُّرات مناخية حدثت على كوكبنا”.

EUROPEAN UNION RANKINGS - 2013

Measure - million tonnes of CO2. Source: Global Carbon Project.

  1. Germany --> 759
  2. UK --> 462
  3. Italy --> 353
  4. France --> 344
  5. Poland --> 312
  6. Spain --> 240
  7. Netherlands --> 165
  8. Czech Republic --> 101
  9. Belgium --> 99
  10. Romania --> 76
  11. Greece --> 74
  12. Austria --> 63
  13. Portugal --> 52
  14. Finland --> 50
  15. Sweden --> 45
  16. Bulgaria --> 42
  17. Hungary --> 41
  18. Denmark --> 40
  19. Ireland --> 37
  20. Slovakia --> 34
  21. Croatia --> 21
  22. Estonia --> 19
  23. Slovenia --> 16
  24. Lithuania --> 13
  25. Luxembourg --> 11
  26. Cyprus --> 7.7
  27. Latvia --> 7.4
  28. Malta --> 2.6

في أوروبا، تُعتبَر إسبانيا، رومانيا، اليونان، ليتوانيا، بلغاريا، والمملكة المتحدة من الأكثر حرصا على المحافظة على البيئة وقلَّصتْ هذه الدول نسبة غاز ثاني أوكسيد الكاربون المنبعث على أراضيها خلال العام ألفين وثلاثة عشر بالنظر إلى نِسَب العام الذي سبقه.

ألمانيا تُعد أكبر بلد أوروبي ملوِّث للبيئة والسابع على المستوى العالمي، بل ازدادت نسبة انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكاربون لديه بنسبة اثنين فاصلة أربعة بالمائة.

أما بريطانيا وإيطاليا وفرنسا فتُعتبَر من أبرز المُلوِّثين أوروبيًّا مع ارتفاع نسبة التلويث في فرنسا خلال العام ألفين وثلاثة عشر دون جارتيْها.

وعلى العموم، التزم الاتحاد الأوروبي بتقليص انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكاربون بحلول العام ألفين وعشرين بنسبة عشرين بالمائة مقارنةً بمستوى عام ألف وتسعمائة وتسعين.

في المقابل، الصين والهند وروسيا، التي تُعتبَر من بين الدول الخمس الأكثر إصدارا للغازات الدفيئة، اختارت التغيُّب عن اجتماع الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية.