عاجل

عدد العاطلين عن العمل المسجلين في الفئة الأولى أي بدون أي نشاط في فرنسا، تراجع بواقع ثلاثة أعشار النقطة المئوية في آب/ أغسطس، وهو ما يعني أحد عشر ألف شخص عاطل عن العمل أقل وفق أرقام رسمية.

المعطيات التي صدرت عن وزارة العمل الفرنسية، قالت إن عدد الباحثين عن عمل في الفئة الأولى بلغ ذروته في تموز/يوليو ليصل إلى ثلاثة ملايين وأربعمائة وأربعة وعشرين ألف وحدة بزيادة للشهر التاسع على التوالي.

مجموعة العمل الرئيسية في البلاد قالت إن على الحكومة إلغاء نظام خمسة وثلاثين ساعة أسبوعياً ورفع سن التقاعد القانوني وتخفيض الحد الأدنى للأجور إذا كانت تأمل في خفض معدلات البطالة المرتفعة بشكل مزمن وتحفيز النمو.