عاجل

رئيس أوكرانيا بيترو بوروشينكو يعلن رزنامة من الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية تسمح بعد تطبيقها على مدى ستة أعوام بتقديم طلب الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي على حد قوله.
الإصلاحات تشمل النظام القضائي والمنظومة الأمنية وتُشدد القوانين المُكافحة للفساد.

وقال بوروشينكو خلال عرضه هذه الإصلاحات في ندوة صحفية اليوم الخميس:

“…أولوياتنا هي، أولا، إصلاحات لمكافحة الفساد، تحديث السلطة ومكافحة البيروقراطية، إصلاح القضاء، وإصلاح المؤسسات، وتطبيق اللامركزية، بالإضافة إلى إصلاح على مستوى الحكومة…”.

الرئيس الأوكراني اعتبر أن لا مفر من هذه الإصلاحات رغم صعوبتها لإحداث قطيعة مع الماضي وإدخال بلاده في عهد جديد من التعاون مع الاتحاد الأوروبي بالدرجة الأولى. في هذا السياق أوضح بالقول:

“الإصلاحات فقط هي التي ستُطمئن المستثمرين الدوليين وتستجيب لمطالبهم. والبديل عنها هو البقاء في مواجهة روسيا بمفردنا”.

مرحلة انتقالية حرجة تمر بها أوكرانيا في ظل تمزقها بين الإبقاء على روابطها التقليدية بالجار الروسي والتحول الراديكالي غربا بكل ما يحمله من مخاطر.
السلطات الجديدة في كْييف لا تبدو مستعدة لتصوُّر حلول وسطية تحقق التوازن بين الخياريْن وتحفظ مصالح موسكو وبروكسيل وكْييف على حد سواء.