عاجل

تقرأ الآن:

"ما فعلناه في عطلتنا " فيلم كوميدي لإندي هاميلتون وغاي جينكين


ثقافة

"ما فعلناه في عطلتنا " فيلم كوميدي لإندي هاميلتون وغاي جينكين

فيلم “ما فعلناه في عطلتنا “ لمخرجيه اندي هاميلتون وغاي جينكين، الذين يعتمدان كثيرا على الإرتجال في أعمالهما.
قصة الفيلم تدور حول زوجين يمران بأزمة في حياتهما الزوجية ولكنهما يضران الى الذهاب في رحلة مع اطفالهما الثلاثة إلى المرتفعات الأسكتلندية، لزيارة الجد المريض والذي يحتفل بعيد ميلاده.
العرض الأول للفيلم قدم في لندن بحضور كوكبة من نجومه
وفي مقدمتهم بيلي كونولي.
يقول بخصوص الفيلم:“تعرفون، الأعمال الكوميدية لا تكون مكتوبة بشكل جيد عادة ولكننا نعرف القصة طبعا ونهايتها. هذه المرة كان الأمر مختلفا، نظرت الي الممثلين المشاركين وأماكن التصويرو قلت الأكيد أن العمل سيكون جيدا وسنحصل على صيد ثمين.”

يقول الممثل ديفيد تانينت:“هناك هذا العنصر الذي لا يمكنك التنبؤ به، لأن هناك مشاهد خاصة صورت مع الأطفال والتي لم يتم كتابتها. أي أن النص كان مكتوبا في الواقع ولكن كانت هناك أشياء صادرة عن الأطفال لا يمكن توقعها وهذا مثير للغاية، ففي بعض الأحيان لم يكن بإمكاننا امساك أنفسنا من الضحك.”
الممثلة روزاموند بايك، هي من تقمصت دور الزوجة في هذا الفيلم، كما لعبت اخيرا في العديد من الأعمال السينمائية التي ستصدر قريبا. لنستمع الى رايها حول ذلك.

تقول بهذا الخصوص: “يجب أن نستمر في مفاجأة الجمهور، ولكن لا يجب أن نكون حاضرين بكثرة ايضا ، أخاف ان يملني الجمهو. أنا أنتظر طفلا في تشرين الثاني المقبل و سأختفي عن الأنظار قليلا. لكنني أعيش الآن أوقاتا مثيرة لصدور أعمال مختلفة لي في الوقت ذاته.”

فيلم “ما فعلناه في عطلتنا “ يعرض في قاعات السينما في المملكة المتحدة وايرلندا بداية من السادس والعشرين من أيلول.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"توتو وشقيقاته"، فيلم وثائقي غير كلاسيكي

ثقافة

"توتو وشقيقاته"، فيلم وثائقي غير كلاسيكي