عاجل

هذا الإسبوع سؤال من فاني في باريس:
“منذ إنشائها في العام 2013، جمعية يوم الأحد Sunday Assembly لاقت نجاحاً كبيرا ، خاصة في الدول الناطقة باللغة الإنكليزية. مفهوم “الكنيسة الملحدة “ لاقى نجاحاً كبيراً في القارة الأوربية، ما مفاهيم هذه الكنيسة الملحدة ؟ “

ساندرسون جونز، عضو مؤسس لجمعية الاحد: “جمعية (http://sundayassembly.com) يوم الأحد هي جماعة تحتفل بالحياة. شعارنا هو: حياة أفضل، ومساعدة أكبر. في كثير من الأحيان أطلق عليها أسم “الكنيسة الملحدة “ في الواقع اننا ، وقبل كل شيء، مجتمع شامل للجميع وبلا إستثناء . هناك متدينون يأتون دون أن نتحدث عن الله. لأننا نفضل الحديث عن أشياء أخرى نؤمن بوجودها . من يريد التحدث عن الله بامكانه الذهاب إلى أماكن أخرى. كل شيء بدأ هنا في لندن مع صديقتي بيبا ايفانز . الآن هناك ثمان وعشرون 28 جمعية ليوم الاحد في انحاء العالم، قريباً عددها سيصبح أكثر من خمس وثلاثين 35 ، بما في ذلك في باريس وبرلين وأمستردام وبروكسل. ماذا نفعل؟ اننا نجتمع بإنتظام و نغني أغاني البوب ​​ ومن بعد نحاول إعادة خلق العلاقات الإجتماعية. هناك مشاركون ، مثلاً، يؤسسون ناد فلسفي او يقومون بعمل تطوعي في الحي. اليوم، نمضي الكثير من الوقت للتواصل مع مواقع التواصل الإجتماعي، ولا وقت لدينا لبناء علاقات مع اشخاص فعليين. لذا نحاول بناء مجتمع. على أية حال، هذا ما نحاول القيام به. “ —————- لطرح سؤالكم، الرجاء الضغط على الرابط أدناه.
المزيد عن: