عاجل

مئات المتظاهرين الصينيين تظاهروا أمام مقري الحكومة والمجلس التشريعي في هونغ كونغ، مطالبين بتكريس الممارسة الديمقراطية والحصول على مزيد من الحريات السياسية من بيكين، وقد بدؤوا عصيانا مدنيا ما فتئ يتصاعد.

وتحت عنوان “احتلوا المركز بكل حب وسلام“، بدأ المنظمون اعتصامهم أمام مقر الحكومة، وكانوا خططوا في الأصل لتنظيم اعتصام حاشد لشل حي الأعمال النابض في المدينة، لكنهم حولوا وجهة التظاهر ليستغلوا زخم مظاهرات طلابية أمام المجمع الحكومي، جلب آلاف المحتجين خلال الليلتين الماضيتين.

وجرت صدامات بين المحتجين والشرطة التي حاولت منعهم من التقدم، مستعملة غاز الفلفل لتفريقهم، وأوقفت العشرات منهم.

ويدين المحتجون هيمنة متزايدة لبيكين على شؤونهم الداخلية في هذه المدينة التي كانت مستعمرة بريطانية، مطالبين بإجراء انتخابات حرة عام ألفين وسبعة عشر.