عاجل

عاجل

أكثر من 35 قتيلا في اليابان بسبب الثوران المفاجئ لبركان خامد

تقرأ الآن:

أكثر من 35 قتيلا في اليابان بسبب الثوران المفاجئ لبركان خامد

حجم النص Aa Aa

أكثر من خمسة وثلاثين شخصا لقوا حتفَهم وهم يقومون بتسلق قمة جبل أونتاك في اليابان، من ضمن حوالي مائتين وخمسين متسلقا، عندما بدأت يوم السبت الماضي فوهةُ بركان خامد تنفث الرَّمادَ والحجارة بشكل مفاجئ.
عددٌ من المتسلقين اعتُبِروا في عداد المفقودين، فيما يُتوقَّع أن ترتفع حصيلة الضحايا.

ألفٌ ومائةٌ وستون عونا من أعوان الإنقاذ تسلقوا الجبل من أجل إجلاء الضحايا، لكن كمية الكبريت القوية المنبعثة من فوهة البركان في الهواء أجبرتهم على التراجع خلال الساعات الأخيرة.

وبعودة بركان أونتاك، الواقع في وسط اليابان بين إقليمي ناغانو وجيفو، إلى الثوران، يُخشى من إمكانية استيقاظ بركان فوجي من سُباتِه.

توشيتْسوغو فوجي أحد المسؤولين اليابانيين المتخصصين في وكالة الأرصاد الجوية في بلاده يقول:

“لم نكن نتوقع عودة بركان أونتاك إلى الثوران، لأنه لم يستعِدْ نشاطه في السابق إلا في مرات قليلة، ولا نملك عنه ما يكفي من المعطيات العلمية”.

عمليات الإنقاذ التي اعتمدت على التحليق بمروحيات الجيش في أجواء المنطقة وعلى الرؤية بالعين المجرَّدة للبحث عن الضحايا والعالقين، وحتى بالحفر أحيانا في الرماد المتراكم، توقفت ظرفيا بعد ظهر الاثنين بسبب المواد السامة التي ينفثها بركان أونتاك والتي تضع حياة المُسعِفين في خطر.
أحدهم أكد مشاهدتَه أحجارا صغيرة تتطاير من فوهة البركان، لكن بعضها كانت أقرب إلى الصخور حيث بلغ قُطرُها مترا كاملا.