عاجل

تقرأ الآن:

الألمان يحيون ذكرى "قطارات الحرية" والهروب من الشيوعية


ألمانيا

الألمان يحيون ذكرى "قطارات الحرية" والهروب من الشيوعية

على غير العادة، سفارة ألمانيا في العاصمة التشيكية براغ تعود خمسة وعشرين عاما إلى الوراء لتتذكر أجواء لجوء ثلاثة آلاف ألماني شرقي إليها وانتظار المعجزة للتمكن من الهجرة إلى ألمانيا الغربية التي كانت في تلك الحقبة الشيوعية مُحرَّمة عليهم.
المعجزة جاء بها وزير خارجية ألمانيا الغربية آنذاك هانس ديتريتش غانشر بعد أسابيع من الانتظار حيث أطل من شرفة السفارة على اللاجئين داخل حديقة هذه الهيئة الدبلوماسية ليقول لهم إن بلادَه ترحب بهم وتدعوهم إلى دخولها مُكرمين معززين.

ولم يكن هؤلاء يعرفون أن ما جرى يومذاك هو بداية ترنح النظام الشيوعي.

وابتداء من هذه اللحظة، تهافت اللاجئون الالمان الشرقيون على القطارات التي سُميتْ “قطارات الحرية” على الشطر الغربي من ألمانيا ليعيشوا بعيدا عن قيود النظام الشيوعي الشرقي الذي لن ينتظروا طويلا لتصلهم أخبار انهياره في كل الكتلة الشرقية وانهيار جدار برلين في زخم تلك التحولات التاريخية.