عاجل

تقرأ الآن:

كل ما يمكن معرفته حول الاحتجاجات في هونغ كونغ


الصين

كل ما يمكن معرفته حول الاحتجاجات في هونغ كونغ


هونغ كونغ في سطور

الداتا

  • * نسبة السكان: 7 234 800 persons (in 2014)

  • * نسبة البطالة: 3.3% (July 2014)

  • * الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد (2013): 295,701HK$ (30,038€)

  • * المساحة الإجمالية:1 104 sq km

  • * Population density 6 553 people per square kilometre



    • * Population: 1,357 billion persons (2013)

    • * GDP per capita: 5 364,95 euros (2013)
    • * الصين هي الشريك التجاري الرئيسي في هونغ كونغ


    هونغ كونغ، منطقة تقع في جنوب شرق الصين، شهدت أكبر مظاهرات منذ استقلالها عن بريطانيا في العام1997.

    الاحتجاجات اندلعت عندما قررت بكين منع فتح باب الترشيح لانتخاب زعيم هونغ كونغ في العام 2017.

    الصين كانت قد وعدت بإجراء انتخابات مباشرة ولكن في شهر أغسطس، أعلنت أنه على الناخبين الاختيار بين قائمة المرشحين الذين اختارتهم لجنة مؤيدة لبكين.

    القضية تطورت بسرعة واتسعت رقعتها.
    بالعودة إلى شهر يونيو حزيران، شارك مئات الآلاف من سكان هونغ كونغ على مدى عشرة أيام في استفتاء غير رسمي حول تبني الاقتراع العام المباشر في المستعمرة البريطانية السابقة.

    وهذا الاستفتاء حول طريقة الاقتراع لانتخاب رئيس الهيئة التنفيذية اعتبارا من 2017 أثار حماسة في البلاد.

    وفي يوليو، خرج الالآف إلى الشوارع في مظاهرة مؤيدة للديمقراطية.

    عندما عادت هونغ كونغ إلى الصين، وافقت بكين على قيادة المدينة كدولة بمبدأ النظام ذاته.

    ببساطة، هذه المنطقة سمحت بالاحتفاظ باقتصادها الرأسمالي، في حين أن واصلت الصين نظامها الاشتراكي، ما أعطى لهونغ كونغ مزيدا من الحكم الذاتي، من خلال نظامها القانوني الخاص بها والحق في حرية التعبير.

    في يوليو من العام 2007، 74.9 بالمئة من سكان هونغ كونغ كانوا على ثقة بذلك، ولكن في يوليو من العام 2014 انخفض الأمر إلى نسبة 37.6 بالمئة فقط.

    كيف تم ذلك?

    تراجع الثقة مرتبط بشكل كبير بالكتاب الأبيض الصادر عن الحكومة الصينية شهر يوليو/تموز المنصرم والذي أثار جدلا حول “الحقوق المتأصلة” لسكان هونغ كونغ بدلا من الامتيازات الممنوحة من قبل الحكومة المركزية.

    رغم كونها سياسة في يوليو/تموز إلاّ أنّها أصبحت “ممارسة” في آب/أغسطس.
    بيكين قامت بتهديدات ضمنية من خلال الإعلان على ضرورة حصول المترشحين لانتخابات 2017 على موافقة اللجنة المؤيدة لبيكين، هذا الاستحقاق يُعتبر أولى الانتخابات الديموقراطية في هونغ كونغ.

    أمر ينتهك تعهد الصين بإجراء انتخابات حرة وديموقراطية، مَا أثار غضب سكان هونغ كونغ.

    كيف تكثفت الإحتجاجات



    • الطلبة يقومون باحتجاجات سلمية ضد موقف الصين تجاه انتخابات2017
    • الصين

    • 26سبتمبر/أيلول:الأمور تتدهور. مجموعة من المحتجين يحتلون مركز المدينة، وعلى ضوء التظاهرة قرّر الطلبة مواصلة المسيرة باحتلال أجزاء مختلفة من وسط مدينة هونغ كونغ من ضمنها الساحة المركزية. الشرطة تدخل وإيقاف المتظاهرين.

    • 28 سبتمبر/أيلول تواصل الاشتباكات، الشرطة تستعمل الغازات المسيلة للدموع. وعد جديد للتشاور على مشروع إصلاح الانتخابات، لكن دون أن يتأثر مشروع انتخابات 2017 “: .
    • 29 سبتمبر/أيلول: المتظاهرون المناصرون للديموقراطية يستولون على مركز هونغ كونغ وعد بالمزيد من التتظاهرات يوم الفاتح : -“أكتوبر/تشرين الأول

    من?

    المظلة باتت رمزا للاحتجاجات
    المحتجون في هونغ كونغ استخدموا المظلات لمنع الغاز المسيل للدموع، وهي ممارسة باتت سائرة في كل مكان، حتى أن الناس أطلقوا عليها اسم احتجاجات “ثورة المظلة“، ولكن بدأ كل ذلك مع الطقس وتحديدا، مع المطر والشمس.”

    مقابلة عن الاحتجاج

    “احتلال المركز المالي بالسلام والحب هو مجموعة من المثقفين الذين هم أيضا بعمر الطلاب. حركة الاحتجاجات قادها طلبة الجامعات كذلك، وهي حركة أثارها الطلاب، ولكنهم الآن أعضاء من بين جميع الفئات الاجتماعية التي خرجت للتظاهر في الشوارع.”

    الحكومة

    هونغ كونغ منطقة إدارية خاصة في جمهورية الصين الشعبية. بعد الحكم البريطاني الذي امتد من 1842إلى غاية العام 1997، تتولى الصين السيادة تحت دولة واحدة ومبدأ نظامين. منطقة هونغ كونغ الادارية الخاصة الدستورية، والقانون الأساسي، الوضع السياسي الحالي سيبقى ساري المفعول لمدة 50 عاما. إذ تستند حقوق وحريات الناس في هونغ كونغ على سيادة القانون وحيادية القضاء المستقل.

    - رئيس الحكومة: الرئيس التنفيذي – مجلس الوزراء: المجلس التنفيذي – المجلس التشريعي: المجلس التشريعي، 70 مقعدا – المحكمة العليا: محكمة الاستئناف