عاجل

تقرأ الآن:

المركز الأوروبي للأبحاث النووية يحتفل بعامه الستين


سويسرا

المركز الأوروبي للأبحاث النووية يحتفل بعامه الستين

المركز الأوروبي للأبحاث النووية احتفل أمس الإثنين بمرور ستين عاماً على إنشائه الحفل الذي استقبلته جنيف استقطب العلماء من كافة الجنسيات وعدداً من الشخصيات السياسية الأوروبية .

كما شهد إعلان الفيلم القصير الحائز على جائزة الأفلام المستوحاة من “السيرن”. .

الفرقة الموسيقية التابعة للمركز تضم علماء فيزياء موسيقيين،قدموا مقطوعة تجريبية تجسد بالنغم الإكتشافات الفيزيائية . تجربة اعتمدت على ترجمة المعلومات التي سجلتها اللاقطات الأربعة في مصادم الهيدرونات الكبير مسرع الجزئيات، ما بين العامين الفين واحد عشر وثلاثة عشر .

مدير المركز البروفسور رولف هووير، القى كلمة الترحيب.
السيرن “، من أهم المراكز في العالم في مجال البحث في” علوم الفيزياء الأساسية وهو راكم الإكتشافات منذ ستون عاماً كان آخرها التأكيد على وجود بوزون هيغز، الجزئية المتناهية الصغر، والذي حققه اللاقطان “أطلس” ، و “سي أم اس“، المتواجدان في قلب مسرع الجزئيات.

“مدير المركز يقول :“من الرائع أن تجد أن المركز يضم علماء من بلدان مختلفة يعملون معاً ، ويحتفلون معاُ ويتواصلون معاً، أمر قد لا يكون بالسهولة في البداية . وأعتقد أن ذلك يجب أن يكون النموذج للآخرين”.

وبعد اكتشاف هيغز بوزون، الجزئية الأصغر في الكون ،
البروفسور رولف هووير، يقول إن اكتشاف جزئية بوزن هيغز، شكل المرحلة الأخيرة من النموذج المعيار، أو العالم الذي نعرفه كونه لا يمثل سوى خمس الكون. فخمسة وتسعين بالمئة من الكون هي عبارة عن مادة سوداء ، وطاقة سوداء لا نعرف عنهما أي شيء. وبات من الضروري أن نقتحم هذا العالم المجهول، وأن يشكل هدفنا الاساسي في المرحلة المقبلة . “

ستاند آب روزمينو

“طوال ستين عاماً، اكتشافات السيرن لم تقتصر على معرفتنا العلمية ، بل هو جسد نموذجاً رائعاً للتواصل ما بين ثقافات مختلفة تتشاطر نفس الأهداف”.