عاجل

عاجل

الألمان يتذكرون "قطارات الحرية" وبداية ترنُّح النظام الشيوعي

تقرأ الآن:

الألمان يتذكرون "قطارات الحرية" وبداية ترنُّح النظام الشيوعي

حجم النص Aa Aa

الألمان يتذكرون البوادر الأولى التي مهدت قبل خمسة وعشرين عاما لسقوط جدار برلين. كان من بين أهمها كلمة وزير خارجية ألمانيا الغربية آنذاك هانس ديتريش غانشر في يوم الثلاثين من شهر أيلول/سبتمبر من عام ألف وتسعمائة وتسعة وثمانين في العاصمة التشيكوسلوفاكية بْراغ مُطِلاًّ من شرفة سفارة بلاده.
الوزير فاجأ بالقول للألمان الشرقيين اللاجئين في السفارة إنهم مسموح لهم بالهجرة إلى الغرب.

رولف ماهلك الذي كان من بين هؤلاء اللاجئين يتذكر ذلك اليوم ويقول متأثرا:

“من وجهة نظرنا، كان ذلك حُلماً لنا جميعا في ألمانيا الشرقية بصدد التحقق. الكثير من الناس كانوا يحلمون بالهجرة عام ألف وتسعمائة وتسعة وثمانين”.

حينها، كان يتواجد داخل حديقة السفارة الألمانية الغربية في براغ حوالي ثلاثة آلاف لاجئ. وبمجرد مخاطبة الوزير إياهم داخل السفارة، سارعوا إلى ركوب القطارات التي أطلقوا عليها تسمية “قطارات الحرية” متوجِّهين إلى الشطر الألماني الغربي الذي بقي محرَّما عليهم خلال الحقبة الشيوعية.