عاجل

تقرأ الآن:

المعتصمون في هونغ كونغ يردون على التحدي الحكومي بالتحدي


الصين

المعتصمون في هونغ كونغ يردون على التحدي الحكومي بالتحدي

منظمو الاعتصام في قلب مدينة هونغ كونغ يردون على رئيس حكومة الإقليم لونغ تشونغ يِينغ الذي دعاهم إلى إنهاء الاعتصامات “فورا“، على حدِّ تعبيره، بتحدٍّ جديد حيث خيَّروه بين الاستقالة قبل الشروع في أية مفاوضات أومواجهة عواقب الانتقال إلى مرحلة أعلى وأوسع من الاحتجاجات في حال عدم الاستجابة لهم.

المعتصمون تحت المطر في ساحات وشوارع المدينة يطالبون بعدم تدخل السلطات المركزية الصينية في أول انتخابات ديمقراطية في هذا الإقليم عام ألفين وسبعة عشر.

الطالب الجامعي آليكس شو الذي كان ضمن المعتصمين قال:

“في الحقيقة، لونغ تشونغ يينغ ما زال ينتظر أوامر بكين لمعرفة كيفية الرد على التمرد الجاري في هونغ كونغ، لأن الوضع الحالي خرج عن سيطرته”.

المعتصمون رأوا في تصريح رئيس الحكومة الإقليمية قبل ساعات الداعي بلهجة صارمة إلى وقف الاحتجاجات موقفا استفزازيا. أما هو الذي يحظى بدعم بكين فقال:

“ يجب أن يتم أيُّ تغيير في النظام الانتخابي عبْر اللجنة الانتخابية وليس من طرف الشعب”.

رقعة الاحتجاجات مرشحة للاتساع، لا سيما خلال الاحتفال بالعيد الوطني يوم الأربعاء والذي سيكون يوم عطلة. بكين التي تقع هونغ كونغ تحت سيادتها منذ عام ألف وتسعمائة وسبعة وتسعين تعتبر هذه الاحتجاجات “غير مشروعة”.