عاجل

لقى ما يزيد على 40 ألف شخص حتفهم أثناء محاولة الهجرة أو الهروب من بلادهم منذ عام 2000 وذلك وفقا لبيانات
منظمة الهجرة الدولية. وتمثل أوروبا الوجهة الأكثر خطورة بالنسبة للمهاجرين; حيث إن أكثر من نصف المهاجرين الذين لقوا حتفهم والبالغ عددهم 22 ألفا كانوا يحاولون الهجرة إلى أوروبا.
ليونارد دويل، المتحدث الرسمي باسم منظمة الهجرة الدولية:
“هدفنا الحقيقي اليوم هو لفت الانتباه إلى درجة المعاناة غير الإنسانية،وينبغي إذن أن نقوم بتعبئة الرأي العام العالمي بشأن هذه المسألة ونحاول إسماع صوت من فقدوا أقاربهم حتى لا يتعرض الآخرون إلى استغلال مهربي البشر “ و يهرب كثير من هؤلاء المهاجرين من النزاعات والاضطهاد والفقر.والعدد الأكبر من الواصلين إلى ايطاليا السنة الحالية هم من السوريين الفارين من حرب أهلية تمزق بلادهم منذ أكثر من ثلاثة أعوام والإريتريين الذين يهربون للإفلات من القمع الوحشي للسلطة في بلادهم والخدمة العسكرية مدى الحياة.