عاجل

تقرأ الآن:

رئيس حكومة هونغ كونغ يدعو المحتجين إلى إنهاء اعتصاماتهم "فورا"


الصين

رئيس حكومة هونغ كونغ يدعو المحتجين إلى إنهاء اعتصاماتهم "فورا"

رئيس حكومة هونغ كونغ لونغ تشون يِينغ يدعو بلهجة صارمة المحتجين المعتصمين في قلب المدينة ومركزها المالي مطالبين برحيل الحكومة وبالمزيد من الديمقراطية إلى إخلاء الشوارع والساحات “فورا” والعودة إلى بيوتهم.

مسؤولو هذه الحركة التي انطلقتْ الجمعة الماضي ردوا بالرفض القاطع، مما يفتح الاوضاع على المزيد من التوتر، لا سيما أن أول الانزلاقات في العنف بدأت الأحد الماضي عندما اشتبك المحتجون مع المحنتجين عند محاولة تفريقهم بالقوة.

رئيس حكومة هونغ كونغ قال في تدخل له:

“لقد قال منظمو حركة “لنحتل مركز المدينة” عدة مرات في السابق إنهم سيوقفون الاحتاجاجات إذا خرجت عن السيطرة. الآن، أدعوهم أن يحترموا وعودهم ووقف هذه الحركة فورا”.

هذه الاضطرابات تثير مخاوف في أوساط المال والأعمال في هذا الأقليم الذي أصبح صينيا ويتمتع باستقلالية واسعة والذي بنى كل رصيده منذ عقود على ديناميكيته المالية والاقتصادية ذات الشهرة الدولية.

بريطانيا التي كانت هونغ خاضعة لها إلى غاية عام ألف وتسعمائة وسبعة وتسعين دخلت على الخط بكلمة ألقاها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون الذي قال:

“أشعر بانشغال عميق بطبيعة الحال وقد عبَّرنا عن هذا الانشغال بشأن ما يحدث في هونغ كونغ، لأننا عندما توصلنا إلى اتفاق تسليمها للصين، كان من بين تفاصيله تشديد على أهمية منح سكان هونغ كونغ مستقبلا ديمقراطيا في إطار النظام المزدوج الذي كنا بصدد إقامته بالتعاون مع الصينيين”.

تشبث كلٍّ من مُنظِّمي الاحتجاج في هونغ كونغ المطالبين برأس لونغ تشون يِينغ والحكومة بمواقفهما يرشِّح الأوضاع إلى الوقوع في المزيد من التعقيدات.