عاجل

تقرأ الآن:

باريس: عشاق السيارات على موعد مع الصالون العالمي للسيارات


هاي تيك

باريس: عشاق السيارات على موعد مع الصالون العالمي للسيارات

عالم السيارات يستعدّ لإحتضان إحدى أبرز فعالياته، إنه الصالون العالمي للسيارات في باريس الذي ينظم مرة كل سنتين. كبرى الشركات المصنعة للسيارات تتحضر لإطلاق أحدث تصاميمها في هذا المجال. أحدث سيارة ميني كوبر يُطلق عليها ميني كوبر هاتشباك تتمتع بالكثير من المواصفات التي تحملها الميني كوبر البريطانية التقليدية مع بابين إضافيين. إنها المرة الأولى منذ خمسة وخمسين عاما في تاريخ هذه العلامة التجارية، التي تقدم نموذج الكوبر هاتشباك.

“ الميني كوبر خمسة أبواب الجديدة هي بالتأكيد مثيرة للجدل لأنها ببساطة لم تعد السيارة الصغيرة والكثير من عشاق السيارات يعتقدون أنّ الميني ينبغي أن تكون سيارة صغيرة، ولكن هذا سمح للعلامة التجارية بتوسيع مجالها والإنفتاح على أسواق جديدة مع العائلات المتنامية وهذا ما سيساعد حقا على بيع المزيد من السيارات“، أكد خبير في مجال السيارات.

هذه هي السيتروين دي أس الإلهية. ليس هناك شعار السيتروين المألوف، وبدلا من ذلك هناك “الدي أس” المستقبلي على المقدمة. إنها باكورة التعاون بين مجموعة من الشركات، بما في ذلك شركة شواروفسكي للمجوهرات ودار لوساج الفرنسية للتطريز. سيتروين أكدت أنّ النتيجة النهائية هي تنسيق مثالي بين الرقي والفخامة.

“أعتقد أنّ “دي أس” تبحث عن فكرة إنشاء السيارات الفاخرة التي وضعت من قبل العلامات التجارية الألمانية. انها تقوم بذلك ولكن بطريقة فرنسية. إذا بحثنا سنجد أنّ هناك إفراط في الفخامة مقارنة بما تعودنا عليه وأعتقد أنّ كل تنويع جيد بالنسبة لهذه الصناعة“، يضيف أحد الخبراء.

وفقا لجاغوار، فإن الإكس إي تعتبر اقتصادية وتنافسية فيما يخص الوقود وتقييم التأمين والصيانة. كما يمكن إقتناؤها إنطلاقا من خمسة وثلاثين ألف يورو. ومن المقرر تسويق هذه السيارات على أنها سيارات لخدمات الحياة العامة في قطاع يتطلب المزيد من الاقتصاد في توفير الوقود وأسعار التأمين.

“ أعتقد أنّ الجاغوار إكس أي ستكون أكبر رهان، إنها السيارة التي قد تصنع الحدث بالنسبة للمصنع. فهي قريبة من البي أم دبليو ثلاثة والمرسيدس سي كلاس وإذا نجح المصنع في تسويقها فسوف يضاعف من المبيعات“، قال أحد المتخصصين في مجال تسويق السيارات.

شركة بوجو الفرنسية تسعى إلى رفع مبيعاتها من خلال نموذج “إيكزالت، نموذج لسيارة أنيقة ورياضية. وزن “إيكزالت” يصل إلى ألف وسبعمائة كيلوغراما وبقدرة خمسين كيلو واط للمحرك. السيارة تجمع بين القيادة الكهربائية والهجينة.

“بيجو يلزمها الكثير لإقناع الناس بأنها منافس حقيقي لفولكس فاغن ولتحقيق ذلك يجب أن تلعب الشركة على الجانب الفاخر للسيارات وهو ما يظهر مع سيارة “إيكزالت”. أشكك أن يلعب هذا العامل في المبيعات ولكنه أمر هام بالنسبة لإدارة بوجو لإظهار حسن النية من حيث علامتها التجارية“، حسب أحد المختصين.

لاند روفر ديسكوفري الرياضية التي ستخرج في ألفين وخمسة عشر تتمتع بقدر كبير من التكنولوجيا مع نظام كبح لحالات الطوارئ لمساعدة السائق على تجنب الاصطدامات وكذا متابعة العرض من خلال نشر البيانات الخاصة بالسرعة على الزجاج الأمامي للسيارة.

“إن لاند روفر ديسكوفري الرياضة ستحل محل لاند روفر فريلاندر. إنها سيارة أكبر من سيارات الجيل السابق وأكثر اقتصادا، وهذا سيساعد على مواصلة النجاح في المبيعات التي تمّ تسجيلها في السنوات الأخيرة الماضية“، يضيف أحد المختصين.

في معرض ديترويت للسيارات في يناير-كانون الثاني، عرضت تويوتا سيارتها الرياضية “أف تي وان“، حيث سلطت الضوء على مستقبل العلامة التجارية اليابانية. في نوفمبر-تشرين الثاني من العام الماضي كشفت الشركة نموذج “جي بي أن” خلال معرض طوكيو للسيارات. وتسعى تويوتا خلال معرض باريس إلى تحقيق الإنبهار عبر عرض “سي أيتس آر” وهي تقاطع لسيارة هجينة مدمجة على أساس تصميم جديدة ومبتكر.

اختيار المحرر

المقال المقبل
أسلوب طبي جديد لعلاج سرطان البنكرياس

هاي تيك

أسلوب طبي جديد لعلاج سرطان البنكرياس