عاجل

تقرأ الآن:

أميركا تبحث استخدام عقاقير تجريبية لعلاج أول حالة ايبولا على أرضها


الولايات المتحدة الأمريكية

أميركا تبحث استخدام عقاقير تجريبية لعلاج أول حالة ايبولا على أرضها

تناقش الولايات المتحدة إمكانية استخدام عقاقير تجريبية أو بلازما الدم من مريض تعافى من الإيبولا كعلاج محتمل لمريض في تكساس شخصت إصابته بالمرض.وأكدت السلطات الصحية الأميركية قدرتها على منع انتشار فيروس إيبولا في أنحاء الولايات المتحدة, وذلك بعد رصد أول اصابة بهذا الوباء داخل الأراضي الأميركية لدى شخص عائد من ليبيريا تم استقباله في المستشفى ووضعه في الحجر الصحي
وقال مدير المراكز الفدرالية للمراقبة والوقاية من الأمراض توم فريدن في مؤتمر صحافي “ليس لدي أدنى شك في أننا سنراقب هذه الإصابة بإيبولا التي مصدرها الخارج لمنع الفيروس من الانتشار في شكل واسع في البلاد.بالتأكيد من المحتمل أن تظهر في الأسابيع القادمة علامات الإصابة بالإيبولا على شخص ما قد يكون اتصل بهذا المصاب أو بأي فرد من عائلته، قد يساعد في انتشار العدوى لكن السلطات الصحية المحلية والاتحادية يمكنها احتواء الانتشار المحتمل للفيروس وكبحه”
هذا وتعتزم الولايات المتحدة القيام بزيادة سريعة لعدد أفراد بعثتها العسكرية في ليبيريا التي أرسلت لمساعدة البلد الواقع في غرب أفريقيا على التصدي لأسوأ تفش تم تسجيله لفيروس الإيبولا.