عاجل

كوزواي بي هو واحد من أكثر الشوارع ازدحاماً وغلاءً في العالم، ولكن الاضطرابات التي اجتاحت هونغ كونغ في الأيام الأخيرة سرعان ما حولت التجارة فيه إلى مجرد ذكرى .

المحلات الراقية مثل متاجر الذهب تشاو تاي فوك، أغلقت ابوابها، فيما ترك الصائغ الدولي تيفاني رسالة للعملاء : عودوا في وقت آخر، وطوق متجر مستحضرات التجميل الرائد سوغو.
في أوقات عادية يصل عدد زوار هونغ كونغ في مثل هذا الوقت من السنة إلى ستين ألفاً، ينفق كل منهم وسطياً نحو ثمانية آلاف دولار محلي.

سوء حظ أصحاب المتاجر تمثل في اندلاع المظاهرات المؤيدة للديمقراطية، بالتزامن مع واحد من اكثر أسابيع التسوق أهمية خلال العام : عطلة الاسبوع الذهبي في الصين القارية.