عاجل

سون حولاً على إنجاز اليابان التاريخي الأشهر في مجال النقل قطار “شينكانسين أو الطلقة

جزر الشمس بدأت تشغيل نظام قطارها فائق السرعة بين طوكيو وأوساكا في عام 1964 بالتزامن مع دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو.

الطلقة ليس مجرد قطار، بل وأحد رموز النهوض الياباني بعد الهزيمة الكارثية في الحرب العالمية الثانية.

رئيس شبكة القطارات اليابانية
توكايدو شينكانسين مثل التقدم الاقتصادي والثقافي والاجتماعي في اليابان وساهم فيه بعد الحرب العالمية الثانية .

الشركة المصنعة والتي حققت سرعة حالية للقطار فائق السرعة بواقع مائتين وسبعين كيلومتراً في الساعة، نقلت في نصف قرن من العمل، على متن الطلقة نحو خمسة مليارات وستمائة مليون راكب، وكان من نجاحاتها المبهرة، تقصير أمد الرحلة بين طوكيو وأوساكا إلى النصف من أربع ساعات إلى ساعتين وربع.
السرعة المضاعفة ستكون العلامة المميزة للجيل الثاني ، فضلاً عن المستوى الفريد في سجل السلامة والالتزام بالمواعيد.