عاجل

تقرأ الآن:

المركزي الأوروبي يرمي الكرة في ملعب الحكومات


مال وأعمال

المركزي الأوروبي يرمي الكرة في ملعب الحكومات

المصرف المركزي الأوروبي على استعداد لاستخدام أدوات سياسة غير تقليدية أخرى إذا لزم الأمر لدرء مخاطر التضخم المنخفض جداً منذ فترة طويلة وفق رئيس البنك ماريو دراغي.
المؤسسة المالية الأوروبية قررت إذاً في اجتماع نابولي، المحافظة على سعر الفائدة عند صفر فاصل صفر خمسة دون تغيير وكذلك مستوى الفائدة على القروض الطارئة صفر فاصل ثلاثة، وسعر الفائدة على الودائع صفر فاصل اثنين.

ماريو دراغي :
فيما يخص السياسات المالية، ينبغي على بلدان منطقة اليورو عدم المساس بالتقدم المحرز بالفعل، وأن تسيرمع قواعد ميثاق الاستقرار والنمو .يجب أن ينعكس ذلك في مشاريع خطط الميزانية لألفين وخمسة عشر .المرونة الموجودة في القواعد يجب أن تسمح للحكومات بتوجيه تكاليف الميزانية للإصلاحات الهيكلية الكبرى.

خطة الأوراق المالية المدعومة بالأصول ستبدأ في الربع الأخير من عام ألفين وأربعة عشر، سوف تستمر عامين، جنبا إلى جنب مع برنامج القروض المستهدفة للبنوك، تهدف إلى ضخ ما يصل إلى تريليون يورو في اقتصاد منطقة اليورو.
جمهور من الساخطين على التقشف وتفشي البطالة في نابولي يرفضون سياسات المركزي الأوروبي .

أريد أن أقول لهم ألا يستمروا في تمويل البنوك، لأن ذلك يتسبب في نظام للتمويل والابتزاز. بدلا من ذلك يجب تمويل الرفاه والخدمات الاجتماعية والتعاون.

إجراءات المركزي الأوروبي ترمي في الواقع إلى تحفيز الشركات والأسر، لكن معطيات شبح الإنكماش لا تبدي علامات مشجعة.