عاجل

تقرأ الآن:

القيادة الفلسطينية تدين التوسعات الاستيطانية الإسرائيلية في القدس الشرقية


الولايات المتحدة الأمريكية

القيادة الفلسطينية تدين التوسعات الاستيطانية الإسرائيلية في القدس الشرقية

دانت القيادة الفلسطينة التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في القدس الشرقية وعموم الأراضي الفلطسينية ومن جهتها عبرت الولايات المتحدة عن القلق بشأن الخطط الاستيطانية وحذرت من أن التحرك سيثير الشك في التزام إسرائيل بالسلام مع الفلسطينيين.
وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما في حضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو “ يتعين علينا أن نجد السبل الكفيلة بتغيير الوضع القائم حتى يعيش المواطنون الإسرائيليون في أمان في منازلهم مثل الأطفال في المدارس بمنأى عن سقوط القذائف وأيضا لكي لا نرى مأساة الأطفال الفلسطينيين وهم يقتلون أيضا”. ويعتبر التوسع الاستيطاني من العقبات الأساسية في الجهود التي تبذل منذ عقود لحل القضية الفلسطينية.ويعيش حوالى مئتي ألف إسرائيلي إلى جانب 306 آلاف فلسطيني في القدس الشرقية.
ومن جانبه أعرب نتنياهو عن دعمه لتطبيق حل الدولتين في الشرق الأوسط واقترح أن تقيم إسرائيل علاقات مع الدول العربية الرائدة ومع أنه أعرب عن دعمه للتحالف الدولي ضد “ تنظيم الدولة الإسلامية” فإن نتانياهو حرص على إعطاء الأولوية للملف النووي الإيراني. وقال:“إن إيران تسعى إلى اتفاق يؤدي إلى رفع العقوبات المفروضة عليها بفضل جهودك، السيد الرئيس ويضعها على عتبة التحول إلى قوة نووية” مضيفا “أتمنى بحرص أن لا يحدث ذلك في فترة رئاستكم “
وكانت إيران قد حددت 24 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل موعدا للتوصل إلى اتفاق نهائي يضمن الطابع السلمي البحت للبرنامج النووي الإيراني في مقابل رفع العقوبات الدولية عن طهران. ويبقى مستوى تخصيب اليورانيوم في إيران أساس الخلاف بين إيران والغرب: فاليورانيوم الضعيف التخصيب يغذي المفاعلات الكهربائية في حين أن تخصيبه على مستوى عال قد يتيح الاستفادة منه لصنع قنبلة.