عاجل

تقرأ الآن:

روبرت بلانت يعود بألبوم عاشر


ثقافة

روبرت بلانت يعود بألبوم عاشر

روبرت بلانت، مغني فرقة “ليد زبلن” سابقا والبالغ من العمرستة وستين عاما، يصدر ألبومه العاشر بعنوان
: Lullaby and… The Ceaseless Roar وهو أول ألبوم استوديو يصدره بعد انضمامه إلى فرقة الروك The Sensational Space Shifters
لكن اسم الفرقة لا يظهر على غطاء الألبوم الذي تأثرت أغانية بالموسيقى الإفريقية، إضافة إلى موسيقى الجاز
وهو ما نلاحظه في أغنية “Rainbow”.

يقول روبرت بلانت:“العديد من التاثيرات الموسيقية، أتت من شمال إفريقيا، وأعتقد أن ذلك كان أمرا جيدا ومقنعا أيضا.
نحن نستخدم هذا النوع من الموسيقى على خشبة المسرح عندما نزيد من وتيرة الإيقاع. شعرت أنني أريد أن أفعل شيئا مختلفا، دعنا نقول شيئا يشبه روي اوربيسون ويشبهني.”

اسم بلانت برز في عالم الموسيقى منذ العام 1969 واعتبر من أعظم المغنين في تاريخ الروك آند رول كما حاز على المرتبة الخامسة عشرة في قائمة “أعظم مئة مغني على مر العصور“، حسب مجلة الرولينغ ستون.
أشهر أغانيه تعود إلى اربعين سنة خلت وتعتبر من كلاسيكيات فرقة “ليد زبلن” ولكن عندما يؤديها بلانت على المسرح فإنه يضفي عليها نفسا جديدا.

يقول هذا الفنان:“حسنا عندما نتحدث عن أغنية تعود إلى ثلاثين أوأربعين عاما، نشعر أنها تلونت بلون بشرة صاحبها إن صح التعبير.. لقد شاركت في كتابة العديد من الأغاني التي تعود بقوتة اليوم ولكن، عندما اؤديها الآن أحاول ادخال آلات مويسقية جديدة، ما يجعلها تنسجم مع تجربتي الموسيقية في السنوات الأخيرة.”

روبرت بلانت قام بجولة فنية صيفية للترويج لألبومه الجديد
أخذته أوروبا وشمال أفريقيا واليابان، وسيحلق هذا الخريف إلى أمريكا الشمالية والمملكة المتحدة وإيرلندا مع فرقة The Sensational Space Shifters

اختيار المحرر

المقال المقبل
نجاح باهر لجولة ليونيل ريتشي الفنية

ثقافة

نجاح باهر لجولة ليونيل ريتشي الفنية