عاجل

تقرأ الآن:

رئيس أساقفة ليون يدعو إلى استخدام القوة في العراق ضد "تنظيم الدولة الإسلامية"


فرنسا

رئيس أساقفة ليون يدعو إلى استخدام القوة في العراق ضد "تنظيم الدولة الإسلامية"

هل إن إرسال قوات برية إلى العراق لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية يعد الحل البارع والمفيد لفرض السلام في العراق، رئيس الأساقفة بليون فيليب بابارين والذي استقبل بطريرك الكنيسة الكلدانية بالعراق لويس رافائيل قال ليورونيوز: إن اللجوء إلى القوة قد يكون خيارا لا مفر منه .
“حتى يعم السلام ويكون بإمكان كل واحد البقاء في منزله،فأحيانا يتطلب الأمرأن تلجأ بفعل القوة إلى أن تبعد العنف ،فاللجوء إلى القوة لايتعارض مع السلم،ولنتذكر ماقاله يوحنا بولس الثاني في عبارته التي تحدث فيها عن ماحدث في البلقان وفحواها” :أحيانا يكون مسار الاستسلام مناقضا للعمل السلمي وهو بذلك يزيد العنف والاضطهاد “ فاستخدام القوة يرمي في بعض أهدافه إلى أن يستوطن السلام بلدا”
هذا وكان حفل عشاء خيري أقامته الكنيسة الكاثوليكية في مدينة ليون الفرنسية، على شرف مسيحيي العراق الذين لجأ منهم حوالي مائتي شخص مؤخرا إلى فرنسا، وذلك بحضور ممثلين عن الطائفتين المسلمة واليهودية. بطريرك الكنيسة الكلدانية بالعراق لويس رافائيل:
“يريد الناس تغييرا على أرض الواقع، فهم يبحثون عن أفعال وليس عن مجرد كلام . اليوم مع وجود المتشددين توجد قوة عسكرية واحدة فقط يمكن أن تردعهم عدا عمليات القصف الجوي، وأرى أن الجيوش البرية ضرورية من خلال الاعتماد على تعاون وثيق مع الجيش العراقي والقوات الكردية” بمبادرة من رئيس الأساقفة بليون فيليب بابارين، أقيمت توأمة ببين أبرشية ليون والموصل.