عاجل

عاجل

المجر: أمهات وصاحبات أعمال

تقرأ الآن:

المجر: أمهات وصاحبات أعمال

حجم النص Aa Aa

أمهات يتقاسمن حياتهن بين أسرهن وأعمالهن، يطلق عليهن أسم Mampreneurs . مفهوم ينمو بشكل كبير في المجر بضع سنوات. لمساعدتهن، تم إنشاء مشروع أطلق عليه إسم Gazagmami.

في بودابست إلتقينا بسيدة إستفادت من هذا المشروع هي سيلفيا . أسست شركة في العام 2008. حيث بدأت بإنشاء مدونة تتعلق بنصائح عن التصميم. مبادرة حققت نجاحاً كبيراً ولأنها ارادت الإستمرار بالعمل خلال إجازة الأمومة، شاركت في المشروع المجري Gazagmami ، المشروع الذي يتواصل عن طريق الانترنت، بإمهات يرغبن بتأسيس مشاريعهن الخاصة،
Mampreneurs، فقررت التخلي عن منصبها المهم في شركة متعددة الجنسيات لتأسيس شركتها.

سيلفيا بولدوغ ، مالكة مشروع ، Álom Fürdőszoba، تقول: “أنا أم لطفل عمره 7 سنوات وطفلة عمرها 10 سنوات. بالنسبة لي، من المهم تحقيق طموحاتي وأحلامي الفنية، وتكريس الوقت الكافي لعائلتي ايضاً.”

اليوم، سيلفيا سعيدة. بالإضافة إلى أنها وظفت زوجها، وقريباً ستوظف تجارياً ومصمماً. مبيعاتها السنوية تضاعفت ست مرات خلال 4 سنوات.

بالنسبة لها، مفتاح النجاح هو التدريب الذي حصلت عليه خلال المرافقة في مشروع Mampreneurs.

سيلفيا بولدوغ، تضيف قائلة: “منذ الدرس الأول، حصلت على دليل كامل لإنشاء موقع إلكتروني خاص بي. من تقنية HTML إلى كيفية إنشاء الصفحات. اليوم، أود أن أشارك في كل الدورات التدريبية. بفضل هذا، أنا جزء من شبكة تضم أكثر من ألفين 2.000 Mampreneurs “. أغنيس فيداهي السيدة التي أسست هذا المشروع الجميل، والذي غير حياة مئات الأمهات من اصحاب المشاريع Mampreneurs هنا في المجر. متخصصة في علم النفس (37 عاما) وهي أيضا أم لطفلين، أنشأت “صندوق أدات” Mampreneurs: انه عبارة عن مدونة، وصفحة على الفيسبوك بحوالي 70 ألف مشارك ورسالة إخبارية من 45 ألف مشترك، أحداث وإجتماعات في جميع أنحاء البلاد، وبالطبع برامج التعلم الإلكتروني. أغنيس فيدا، تقول: “ الدورات عملية للغاية، مثلاً، كيفية إنشاء صفحة على الفيسبوك وبسرعة، من عشر إلى عشرين 10-20 دقيقة كحد أقصى، لأن الأمهات لا يمتلكن الكثير من الوقت”

تم تطبيق هذه المبادرة المجرية من بين مئات التطبيقات في أكثر من 30 بلدا. في الواقع، انها حصلت على جائزة لجنة التحكيم، جائزة الأوروبيين
للترويج لروح المشاريع لعام 2014 للمفوضية الأوربية. باختصار، انها مثال رائع عن الإبداع .

أغنيس فيدا، تضيف قائلة: “منذ العام 2008، ساعدنا 1600 أم من الرائدات على إنشاء مشاريعهن الخاصة Mampreneurs . بيد أن الأمر لا يتعلق بالإرقام فقط . فقد أسسنا نهجاً جديداً لبدء عمل تجاري في المجر”.

سيلفيا بولدوغ، تقول:
“أسرار نجاحي هي شغفي وحبي لعملي، وأفكاري الجديدة والخلاقة، وبالطبع لأنني محاطة جيدا.”