عاجل

تسعة عشر شخصا اعتقلتهم شرطة هونغ كونغ، إثر أعمال عنف دفعت قادة الاحتجاجات الطلابية في المستعمرة البريطانية السابقة إلى الانسحاب من الحوار مع الحكومة، متهمين الشرطة بالسماح لمجموعات من العصابات بالتهجم عليهم إثر صدام المحتجين مع بعض السكان.

وجرت الصدامات العنيفة بين الناشطين المطالبين بالديمقراطية، ومئات من السكان والتجار الذين هاجموا عدة مواقع يحتلها المتظاهرون منذ نحو أسبوع.

ويطالب المحتجون باعتماد الاقتراع العام المباشر بشكل كامل، وباستقالة رئيس الحكومة المحلية ليونغ تشون ينغ، الذي يعتبرونه دمية بيد سلطات بيكين.