عاجل

تقرأ الآن:

والدا الرهينة كاسيغ يناشدون خاطفيه بإطلاق سراحه


المملكة المتحدة

والدا الرهينة كاسيغ يناشدون خاطفيه بإطلاق سراحه

بعد إقدام تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا على إعدام الرهينة البريطاني ألان هينينغ، يخشى أن ينفذ التنظيم تهديداته بإعدام رهينة أمريكي آخر هو بيتر كاسيغ الذي كان يعمل ضمن فريق طبي.

ويقول كولن ليفسي أحد أقرباء ألان هينينغ الذي تطوع مع جمعية للعمل الانساني في سوريا قبل أن يخطف:

“كان إنسانا رائعا يحبه الجميع، غیر مساره بهدف مساعدة الآخرين، قلبه من ذهب”.

وعن الرهينة الآخر إد كاسيغ الذي خطف السنة الماضية في دير الزور ناشد والداه التنظيم بإطلاق سراحه:

“عبد الرحمان ولدنا واسمه السابق بيتر. فقد في الأول من أكتوبر من العام الماضي قرب الرقة في سوريا”.

أما والدة كاسنغ فقالت:
“تخفق قلوبنا لأجل أن تجد حريتك ونضمك من جديد وتواصل حياتك التي اخترتها، وهي خدمة من هم في أمس الحاجة إلى المساعدة. نسأل أولئك الذين يحتجزونك الرأفة ويطلقوا سراحك”.