عاجل

تقرأ الآن:

المخرج الروسي نيكيتا ميخالكوف يعود ب"ضربة شمس"


ثقافة

المخرج الروسي نيكيتا ميخالكوف يعود ب"ضربة شمس"

“ضربة شمس“، هو آخر أفلام المخرج الروسي المثير للجدل، الفائز بجائزة أوسكار، نيكيتا ميخالكوف.
الفيلم الذي قدم مؤخرا عرضه العالمي الأول في بلغراد، يستند إلى رواية الكاتب الروسي إيفان بونين الحائز على جائزة نوبل.
“ضربة شمس” يأخذ المشاهدين إلى شبه جزيرة القرم في العام 1920، حيث تم إجلاء الجيش الأبيض الروسي بعد الحرب الأهلية. وفي خضم ذلك، يتذكر أحد الضباط الروس قصة حب جمعته بامرأة غامضة على متن سفينة.
أحداث الفيلم صورت في مدينة أوديسا جنوب أوكرانيا، المخرج ميخالكوف قال إن عمله السينمائي هذا لا يدور حول الحرب، لكنه يتساءل عبره كيف كان من الممكن أن يقتل الإخوة بعضهم البعض.
ميخالكوف أعرب أيضا عن دهشته لتسارع التطورات في المنطقة.
يقول هذا المخرج:” قبل عامين فقط كنا نصور في أوديسا، وهي المدينة الجنوبية الدافئة والجميلة بجوها الرائع. أوديسا هي مثل كوكب آخر الآن، والجميع يعرفون ما يحدث ؟ لقد أحرق نحو 100 شخص على قيد الحياة هكذا دون سبب.
لم نكن نعرف ما الذي سيحدث في ذلك الوقت ولكن الإبداع الفني يمكنه أن تكون أحيانا منذرا”

ميخالكوف معروف بتأييده للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يعتبره صديقا شخصيا له، وكثيرا ما انتقد من قبل زملائه لعلاقاته مع الطبقة الحاكمة في روسيا، غير أن المخرج يصر على أن ذلك لا علاقة لها بفنه.

فيلم “ضربة شمس” يعرض بداية من هذا الأسبوع في قاعات السينما الروسية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
نجاح كبير ل"ستار تريك: رحلات جديدة" على الشبكة الهنكبوتية

ثقافة

نجاح كبير ل"ستار تريك: رحلات جديدة" على الشبكة الهنكبوتية