عاجل

تقرأ الآن:

حقوق الإنسانكاتالونيا: السياسيون يواصلون تعبئتهم تحضيرا للاستفتاءعلى تقرير المصير


إسبانيا

حقوق الإنسانكاتالونيا: السياسيون يواصلون تعبئتهم تحضيرا للاستفتاءعلى تقرير المصير

خلال فعالية ثقافية تقليدية في كاتالونيا،استغل الزعماء السياسيون المناسبة للتعبئة بشأن الاستفتاء حول مصير الإقليم ، حيث ينادي بعضهم بالاستقلال عن إسبانيا.
هذا وقررت الحكومة الإقليمية بكاتالونيا المضي في مشروع تنظيم استفتاء على الاستقلال في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر الحالي على الرغم من قرار المحكمة الدستورية الإسبانية حظره مؤقتا وإعلان مدريد التقدم بطعن جديد أمام القضاء.
أرثور ماس رئيس الحكومة الإقليمية بكاتالونيا:
“المشكلة الأساسية بشأن التصويت للاستفتاء من عدمه بكاتالونيا يعد مشكلة مرتبطة برغبة سياسية، وقد قال ماريانو راخوي بوضوح:لا نستطيع، بل إننا لا نريد“،وقد أشير إلى القضية في أكثر من مرة،فالمشكلة إنما هي مرتبطة بعدم رغبتهم “
هذا وقد حصل آرثور ماس على دعم 97 رئيس بلدية كاتالونية ،ومن أجل ذلك فإن الجمعية الوطنية الكاتالونية لاتزال تواصل حملتها مدافعة عن التصويت في استفتاء التاسع من الشهر القادم.

وتقول كارمي فوركادال، رئيسة كتلة بالجمعية العامة الكاتالونية:
“بعد حصول دعم من البلديات والبرلمانيين للاستقلال يوم أمس،فقد عبروا جميعهم على أن إرادة ما تحركهم، من أجل الاستمرار والأمر ذاته ينسحب على منظمات المجتمع المدني “
وقالت حكومة رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي : إنها ستستأنف مرة أخرى أمام المحكمة حيث شجبت تشكيل لجنة الانتخابات التي وافق عليها البرلمان الكاتالوني واصفة إياها بأنها غير قانونية فرانسيسكو فوينتس،مبعوث يورونيوز
“المواجهة مستمرة بين الحكوميتين الإسبانية والكاتالونية وحتى الوقت الحالي فإن رئيس إقليم كاتالونيا لا يزال محافظا على الوحدتين السياسية والاجتماعية لكاتالونيا. و لكن إلى متى ؟