عاجل

تقرأ الآن:

منظمة اليونيسيف :"أطفال افريقيا الغربية بحاجة الى مساعدات طارئة".


أوروبا

منظمة اليونيسيف :"أطفال افريقيا الغربية بحاجة الى مساعدات طارئة".

معاناة الاطفال الافارقة المصابين بوباء ايبولا تلفت اليها منظمة الصحة العالمية و منظمة اليونيسيف اطفال يعانون خاصة في غينيا و سيراليون و ليبيريا يتحملون الآثار الجانبية ايضا التي يتركها الوباء على اجسادهم و اعضائهم ونقصان اللقاحات الضرورية تعرض للوباء و العوارض النساء الحوامل و الاجنة. يورونيوز التقت رئيسة جهاز
للاعلام في اليونيسيف و كانت المسؤولة عائدة من العاصمة الليبيرية منروفيا. تقول سارة كرو لايزابيل دا سيلفا من يورونيوز :“يجب ان تدعم جهود اليونيسيف و يشج العاملون في القطاع الصحي ماديا و معنويا لان الاخطار
محدقة على الاطفال المعرضين ايضا لكل انواع الامراض و تظهر العوارض على وجوههم و الاطفال كلهم بحاجة الى لقاحات مختلفة لمواجهة هذا الوباء”. المنظمات الصحية بحاجة ملحة الى ادوية و معدات بقيمة مئتي مليون دولار لم تحصل سوى على ربعها حتى الآن و هي بحاجة ايضا الى تضامن عالمي انساني. وتتابع المسؤولة في اليونيسيف:“الناس اصبحوا يخافون من التوجه الة افريقيا الغربية ومنظمات صحية عالمية لم تعد تجرؤ على التوجه الى افريقيا الغربية و كثيرة هي المنظمات التي ترحل العاملين فيها من افريقيا خوفا من تفشي الوباء في الخارج. و هذه مشكلة يجب ان تحل بالضرورة على المستوى العالمي”. تدريب المرشدين الاجتماعيين بالاضافة الى استعجال الدعم المادي هي من الاولويات بالنسبة لمنظمة اليونيسيف التي تخشى من عدم توفر الرعاية الصحية العائلية و تزايد اعداد اليتامى في افريقيا الغربية.