عاجل

لمواجهة الضائقة المالية الكبيرة التي تعيشها شركة يوروديزني بالضاحية الباريسية ، وفي اجراء استثنائي، قررت الشركة الامريكية الام رفع قيمة يورديزني بمليار يورو منها اربع مئة مليون يورو نقدا بالاضافة الى تحويل ست مئة مليون يورو من الديون الى أسهم.
كما ان خطة الانقاذ تترك الباب مفتوحا امام خروج يوروديزني من بورصة باريس للاوراق المالية.

ورغم ان يوروديزني لا يزال قبلة السياح الاولى في أوروبا الا ان عدد الزوار انخفض خلال العام الماضي بمعدل مليون زائر مقارنة بعام 2012 كما فقد اربع مئة الف زائر خلال الستة اشهر الاولى لهذا العام مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.