عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا: تفاقم الدين العام وتراجع مصداقية فرنسا لدى الشركاء الأوروبيين


العالم

فرنسا: تفاقم الدين العام وتراجع مصداقية فرنسا لدى الشركاء الأوروبيين

تواجه فرنسا اتهامات بعدم بذل الجهد الكافي لعلاج مشكلاتها المالية القائمة منذ وقت طويل.وعشية موعد تبني الخطوط العريضة للموازنة لعام 2015 تراجعت مصداقية فرنسا لدى شركائها الأوروبيين أكثر مع إعلان دين عام تجاوز للمرة الأولى ألفي مليار يورو.
. وقد أعلنت فرنسا في وقت سابق اعتزامها تخفيف وتيرة إجراءات الحد من عجز الميزانية وهي خطوة تمثل انتهاكا لقواعد منطقة اليورو فمن المحتمل أن ترفض المفوضية الأوروبية ميزانية 2015 لحكومة إيمانويل فالس
هذا وأشار وزير المالية الفرنسي ميشال سابان إلى رغبة في تجديد المهن المنظمة. كتاب العدل والمحامون والصيادلة ودعا إلى خفض كلفة العمل. كما وعد وزير المالية الفرنسي السابق بيير موسكوفيتشي أنه سيطبق بحزم قواعد ميزانية الاتحاد الأوروبي, وذلك في الوقت الذي يواجه فيه المفوض الاقتصادي الجديد في الاتحاد انتقادات بسبب فشل فرنسا في تحقيق أهداف الميزانية.
وانتقد نواب البرلمان موسكوفيتشي أثناء جلسة استماع استغرقت ثلاث ساعات في بروكسل،حيث ركز الكثيرون على حقيقة فشل فرنسا مرارا في الوصول بحجم العجز في الميزانية إلى أقل من ثلاثة بالمئة من إجمالي الناتج المحلي على الرغم من المهلة التي منحتها إياها بروكسل.