عاجل

مرحبا بكم في برنامج أعمال الشرق الأوسط، في هذه الحلقة نسلط الضوء على أكبر عملية اكتتاب للأسهم في دولة الإمارات منذ الأزمة المالية العالمية.
سعر سهم مجموعة اعمار مولز قفز ليحقق نسبة 12٪ في اليوم الأول من التداول وذلك بفضل الطلب الكبير من المستثمرين العرب و الاجانب.
اكتتاب اسهم اعمار مولز اعتبر حجر الاساس في بناء أكبر مركز تسوق في العالم .

مول العالم الذي يلقى دعما حكوميا يعتبر مقياسا لمدى قوة الانتعاش الاقتصادي في الامارات بعد الازمة المالية في العام 2009 ولكن أيضا يثير التساؤل هل يمكن للتاريخ أن يعيد نفسه؟

الإمارات العربية المتحدة طرحت أكبر عملية اكتتاب لأسهم ، مجموعة إعمار مولز لتحقق مكاسب كبيرة بلغت 12% .
وقد شهد الاكتتاب العام بأسهم “ إعمار مولز“إقبالا كبيرا، حيث كان الاكتتاب الثاني خلال عام 2014، وتمت تغطيته بنحو 30 مرة للمؤسسات و20 مرة للأفراد.
هذه المكاسب هي الخطوة الاولى لتمويل “المشروع الضخم لبناء أكبر مركز تسوق في العالم والذي سيقام على 48مليون قدم مربع ، بتكلفة قدرت بحوالي 5.4 مليار يورو.
تم اطلاق المشروع الضخم في تموز يوليو الماضي والذي وصف بأنه سيكون عبارة عن مدينة بداخل مدينة دبي ما سيخطف الاضواء عن دبي مول مركز التسوق الأكثر زيارة في العالم.
يشار الى أن عملية الاكتتاب هذه اثببت أن الامارات استعادت ثقة المستثمرين في الأعمال التجارية والأسواق المالية بعد الازمة العالمية 2009.
كريغ بلومب، رئيس قسم الأبحاث في جونز لانغ لاسال في منطقة الشرق الأوسط يقول:“أعتقد أننا تجاوزنا فترة الركود في السوق، تلك الفترة التي كان فيها النمو غير مستقر، الآن الاسواق تتجه للاستقرار والاجواء ايجابية بشكل عام، ما يعزز ثقة المستهلكين، وبالتأكيد المزيد من ثقة المطورين “.

محللون اقتصاديون أشاروا إلى أن عملية الاكتتاب في إعمار مولز جاءت بالتوقيت المناسب حيث تشير التوقعات إلى أن مشاريع اعمار وخاصة مول العالم ستلقى رواجا كبيرا في صفوف المسثتمرين الاجانب في أوروبا و الولايات المتحدة وآسيا سواء للتقديم على المناقصات المتعلقة بالإنشاء أو لشراء حصص بهذه المشاريع.

دالين حسن يورونيوز : “لإلقاء المزيد من الضوء على هذا الموضوع ينضم الينا نور الدين الحموري كبير استراتيجيي الاسواق في “اي دي اس“سيكيوريتيز.
أجواء من التفاؤل سيطرت على اكتتاب اسهم اعمار مولز، ماذا تعني نسبة الاكتتاب هذه للاقتصاد الاماراتي ؟”.

نور الدين الحموري:“كما ذكرتم في التقرير ،بالفعل عادت الثقة بشكل كبير، ليس فقط بدولة الامارات العربية المتحدة بل بمنطقة الخليج بشكل عام.
الاقتصاد الاماراتي ينمو بشكل معتدل والارقام الاقتصادية مشجعة ،من جهة اخرى قطاع الاعمال ينمو بشكل جيد ومشجع ايضاً خصوصاً وان هذا القطاع بدأ يعمل الان على خطة طويلة الاجل وخاصة اثناء استضافة معرض اكسبو 2020.
مع استمرار الثقة، سنشهد المزيد من الفرص الاستثمارية، واكتتاب اسهم اعمار مولز مؤخراً يعد دليلاً بسيطاً على عودة الثقة في الاقتصاد بالامارات وذلك مع الاقبال الكبير على هذا الاكتتاب. يورونيوز دالين حسن:“حذر بعض المحللين أن دبي قد تكرر خطأ سابقاً في اطلاقها المزيد من مشاريع الانشاءات والتي كانت أحد عوامل أزمة الديون في العام 2009، هل هناك خطر من تكرار ذلك؟

نور الدين الحموري:“في الوقت الحالي وفي المدى المنظور، لا يوجد هناك مخاطر داخلية على الاقل، دبي بشكل عام تنمو بخطوات مدروسة وبالتأكيد ، انهم إستفادوا من دروس الماضي.
المخاطر هنا تأتي من الخارج وتلقي بظلالها على الامارات، فمثلا التباطؤ الكبير في اوروبا وكذلك بدانا نشهد شيئا منه في آسيا، بالاضافة الى عدم وضوح حركة الاقتصاد الامريكي هذا يحتم على الجميع الانتباه جيداً.

يورونيوز دالين حسن :“مع استمرار التوترات السياسية في الشرق الأوسط، كيف تقيم الاستقرار في أسواق الأسهم الخليجية مقارنة مع الأسواق الأخرى في أوروبا والولايات المتحدة؟

نور الدين الحموري:“لو بدأنا من دبي وأبوظبي، في منتصف الصيف تعرضت هذه الاسواق الى انخفاضات حادة بسبب العوامل الجيوسياسية بالاضافة الى المشكلة الادارية التي تعرضت اليها شركة ارابتيك، لكن الأسواق عادت وعوضت أكثر من 90% من الخسائر التي تكبدتها. لكن النظرة الاقتصادية للأسواق الأخرى لا تعتبر جيدة إطلاقاً والدليل على ذلك قرار البنك المركزي الأوروبي مؤخراً والذي أظهر بالفعل أن الحالة الاقتصادية في أوروبا هي أسوأ مما كان يتوقعه المركزي الاوروبي سابقاً. كما أن التباطؤ في آسيا يثير نوعاً من القلق نوعاً ما، على اثر ذلك، هذه المنطقة ستكون هي المستفيد الاكبر، و سنشهد المزيد من الفرص مجدداً. يمكنكم دائما الانضمام إلينا في صفحة يورونيوز العربية على موقع الفيسبوك ومشاركتنا بأرائكم حول موضوع الحلقة.