عاجل

العاملون في المجال الصحي في مدريد يتظاهرون فالرعب يدب في قلوبهم

تقرأ الآن:

العاملون في المجال الصحي في مدريد يتظاهرون فالرعب يدب في قلوبهم

حجم النص Aa Aa

ثلاثة اشخاص ادخلوا الى مستشفى كارلوس الثالث في مدريد لاحتمال اصابتهم بفيروس ايبولا، وذلك بعد ان ظهرت عوارض المرض على احدى الممرضات المساعدة التي كانت تهتم بالكاهنين المصابين بالفيروس في افريقيا ونقلا الى اسبانيا للمعالجة. امر اثار الرعب في قلوب العاملين في المجال الصحي.

ويقول استير كوينوس احد المسؤولين في المستشفى : “كفريق طبي، موقفنا كفريق طبي هو تعزيز التدابير الوقائية ووضع المزيد من الثقة بما نقوم به لاننا لم نتخطى البروتوكول الذي وضعناه”.

هؤلاء العاملون في المجال الصحي يطالبون باستقالة وزيرة الصحة آنا ماتو رغم تطميناتها بان الاجراءات الكفيلة بضمان سلامة الطاقم الطبي والسكان قد اتخذت.

احد الممرضين النقابيين ويدعى خوان جوزي كانو تحدث : “نطالب باجراء تحقيق بالمشكلة ويجب طرد المسؤولين. وان كان على احدهم الاستقالة يجب ان يستقيل. وان كان احد مسؤولاً عليه ان يترك عمله”.

السلطات الطبية الاسبانية احصت اثنين وعشرين شخصاً من الطاقم الطبي كانوا على تواصل مع الممرضة المصابة وثلاثين شخصاً آخرين شاركوا بالاهتمام باحد الكاهنين.

مراسل يورونيوز كارلوس مارلاسكا في مدريد افاد ان “الممرضة التي ارسلت بحالة طارئة لمعالجة الممرضة المصابة اخبرتنا ان الاجواء هنا في مستشفى كارلوس الثالث، متوترة جداً. وان وضع الممرضة تيريزا المصابة في
تطور ايجابي وتتم معالجتها عبر نقل دم راهبة مصابة بالفيروس في افريقيا”.

ما يجب معرفته عن إيبولا: