عاجل

تقرأ الآن:

السلطات الإسبانية ترجح إصابة الممرضة بالفيروس لدى خلعها للباسها الواقي


إسبانيا

السلطات الإسبانية ترجح إصابة الممرضة بالفيروس لدى خلعها للباسها الواقي

مستشفى كارلوس الثالث بمدريد في اسبانيا ينشر هذا الفيديو المصور للغرفة التي كان يرقد بها المبشر الإسباني الذي أصيب بفيروس إيبولا قبل وفاته. الفيديو يظهر مختلف الإجراءات التي تم اتباعها لتفادي انتقال عدوى الفيروس.
وبينما يتساءل الإسبان عن كيفية إصابة الممرضة بالفيروس رغم اتخاذها لمخلتف الإجراءات الوقائية، يقول :

الطبيب، راميريز أوليفينزا:

“ لقد قمنا بمعاينة كل إجراءات خلع الممرضة للباسها الواقي وبما قامت به عندما كانت في الغرفة، لقد قالت لي بأنها عندما خلعت لباسها جزء منه لامس وجهها، نحن نريد فقط معرفة إذا ماكان هناك خلل في عملية ارتداءها وخلعها للباسها الواقي”.

موظفو مستشفى كارلوس الثالث، تجمعوا من أمام مدخله الرئيسي للمطالبة باستقالة وزيرة الصحة. العاملون طالبوا بمزيد من الإيضحات حول إصابة زميلتهم بالعدوى.

ممرضة تقول:

“ أعتقد أنهم لم يقوموا بعملهم بشكل جيد منذ البداية، لقد تمت معاملتنا كأغبياء، يتحدثون عن ضرورة علاج مريض بالإيبولا في حين لم يتم اتخاذ مختلف الإجراءات لحماية صحة الفريق الطبي وأيضا حماية الصحة العامة. لقد قاموا فقط بما يريدونه لأن لا تفسيرات لما حدث حتى الآن. آمل أن تتحسن صحة هذه الممرضة ونأمل أن لا يصاب المزيد بهذا الفيروس”.

الشعور بالخوف يتصاعد يوما بعد يوم في اسبانيا لاسيما لدى جيران الممرضة المصابة الذين طالبوا السلطات بضرورة إجراء تطهير لشقتها.