عاجل

يوم صاخب في إيطاليا بالتزامن مع بحث البرلمان لقانون الوظائف الجديد الرامي إلى إصلاح سوق العمل. رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي يرحب بقادة الاتحاد الأوروبي القادمين للمشاركة في قمة العمل بميلانو، لكن الاستقبال الشعبي في المدينة كان بطعم الاحتجاجات والمظاهرات.

متظاهر في ميلانو :
إذا واصلنا هذه السياسات التقشفية سيتم ذبح جنوب أوروبا، نرى ما يحدث في اسبانيا، مع قانون العمل لرئيس الوزراء ماريانو راخوي، اليوم لا يمكن خفض قيمة العملة، وهذا القانون يخفض قيمة العمل، وسوف يقلل الرواتب، وستكون هناك حرب بين الفقراء.

متظاهر في ميلانو :
هذا يعني أن الجميع سيصبحون مهددين. هذه هي المشكلة الحقيقية.

​متظاهر في ميلانو :
هناك مصالح أخرى لا علاقة لها بالشباب والعمالة في المستقبل.

متظاهرة في ميلانو :

إن الخطأ هو من سياسيينا، الذين حكموا دون سياسات صناعية، مما أدى بإيطاليا إلى الفشل.

اتحاد عمال المعادن لم يخفوا النية في احتلال المصانع في خضم الجدل حول عزم الحكومة التخلص من مادة في قانون العمل الساري تعود إلى نحو خمسين عاماً مضت، و توفر حصانة حديدية للعاملين في وجه التسريح.

موفدة يورونيوز مارغريتا سفورزا :
مظاهرة ضد التقشف، تضع الحكومة الايطالية في موقف صعب ، مع طلب أوروبا من إيطاليا إصلاحات هيكلية أكثر.