عاجل

الذعر ينشر أجنحته حول شركات الطيران العالمية خشية عدوى ايبولا، حيث انخفضت أسهم مالك بريتيش ايرويز البريطانية نحو سبعة في المائة، في تناغم مع تراجع مماثل لدى ايزي جيت منخفض التكلفة، والاسبانية ايبيريا.
المسافرون يتوجسون من إمكانية الوقوع ضحية الفيروس خلال الرحلات الطويلة.

أليستر ماكيغ، محلل السوق :
الحقيقة أن لدينا حالات إيبولا الآن في إسبانيا، حيث لاتبدو ضوابط صارمة هناك. الأمر الذي أثار الفزع لدى الأسواق خلاف لما يجب أن تكون عليه.

على الصعيد الأمريكي، المريض اريك توماس دنكان الذي توفي بعد إيداعه في مشتفى بدالاس إثر إصابته بالفيروس، أثار مشكلة التأمين الصحي، وتكاليف العلاج
مستشفيات الولايات المتحدة .
القس جيسي جاكسون ناشط الحقوق المدنية الذي عاد المريض، تحدث عن ثغرات في رعاية دنكان، موجهاً اصبع الاتهام نحو النظام الصحي الأمريكي بالتمييز.

جيسي جاكسون :
أنا أميل إلى الاعتقاد بأن أولئك الذين ليس لديهم تأمين، لا يتمتعون بنفس الأولويات لأولئك الذين يملكونه.

البنك الدولي قال إن التأثير الإقليمي لوباء ايبولا في غرب افريقيا قد يصل الى أكثر من اثنين وثلاثين مليار دولار بحلول نهاية عام ألفين وخمسة عشر، إذا أنه ينتشر بشكل كبير خارج البلدان الأشد تضررا مثل غينيا وليبيريا وسيراليون.

رئيس البنك رأى إمكانية تجنب التكلفة الاقتصادية الهائلة للوباء في للبلدان المتضررة والعالم من خلال الاستثمار المستمر في تعزيز النظام الصحي